«فنوش» ساخرًا: لمن سيقدم «السراج» الاستقالة.. لـ«المضغوطة» أو «كارة»؟

سخر المحلل السياسي عبدالحكيم فنوش، من أنباء إعلام فايز السراج استقالته من منصبه، قائلا: “يشيعون بأن السراج يستعد لإعلان استقالته، و لا أدري ما هو الاستعداد الواجب لاعلان الاستقالة، هل يرغب بأداء العمرة والاستخارة، قبل أن يفجعنا برحيله، أو لعله يخشى علينا من الفراغ، ويريد ترتيب البيت أولا قبل الوداع”.

وتسائل “فنوش” في سلسلة تغريدات له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “لمن سيقدم السراج الاستقالة؛ للمضغوطة، أو كارة”، في إشارة لآمر قوة الردع الخاصة عبد الرؤوف كارة، والمليشياوي عبدالحميد المضغوطة، مردفا أن”أبو الغضب، يرفض استقالة السراج” في إِشارة للمرتزق السوري أبو الغضب الذي دأب على تصوير فيديوهات من داخل معسكرات اليرموك ومقار وزارة داخلية باشاغا.

جدير بالذكر أن وكالة «بلومبرغ» الأمريكية، أكدت أمس الثلاثاء، على لسان مسؤولين مطلعين، أن “فايز السراج، رئيس حكومة الوفاق، يعتزم الإعلان عن استقالته قريبًا، لكنه سيبقى في منصب تصريف الأعمال خلال المفاوضات لتشكيل حكومة جديدة في جنيف الشهر المقبل”.

واستطرد التقرير، أن أربعة مسؤولين قالوا إن “السراج ومساعديه ناقشوا خططه مع شركاء ليبيين ودوليين”، مردفين أنه “من المتوقع أن يدلي بإعلانه بحلول نهاية الأسبوع، وامتنع متحدث باسم السراج عن التعليق على خطط رئيس الوزراء الليبي”.

وكانت مصادر مقربة من فايز السراج، رئيس «حكومة الوفاق» غير الشرعية، قد كشفت أنه يفكر جديا في تقديم استقالته من منصبه والابتعاد تماما عن المشهد السياسي، بل وليبيا بأكلمها.

وأكدت مصادر متطابقة مقربة من السراج، في تصريحات خاصة لـ«الساعة 24»، أن رئيس «حكومة» أفصح خلال جلسات خاصة، عن هذه الخطوة التي يعتزم القيام بها.

وقالت المصادر: “السراج أرجع أسباب تفكيره في القيام بهذه الخطوة، إلى المشاكل الواقعة داخل العاصمة طرابلس والتي تتمثل في جوانب أمنية وأخرى سياسية داخل مجلسه نفسه”.

وأضافت “رئيس «حكومة الوفاق» أعلن داخل الجلسات الخاصة، أنه إذا أقدم على هذه الخطوة سوف ينسحب من المشهد السياسي تماما وسوف يترك ليبيا بأكملها ليقيم في العاصمة البريطانية لندن”.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة