السائق المليونير.. ديوان المحاسبة بطرابلس يكشف: سائق يحصل على 548 ألف يورو تحت بند صرف علاج للمرضى بالمخالفة للوائح

كشف ديوان المحاسبة الليبي في طرابلس، برئاسة خالد شكشك، في تقرير السنوي للعام 2018 الذي صدر الأربعاء، بعد زوال السبب الذي حال دون نشره في وقته، على حد قوله، دون توضيح هذا السبب، عن تلاعب حكومة الوفاق في المبالغ المصروفة لعلاج المصابين، واختلاق أسماء وهمية لأشخاص وهميين للحصول على الأموال.

وجاء ضمن التقرير، تحت عنوان “الملحقية الصحية بون”، أنه بلغ إجمالي التحويلات الخاصة بعلاج جرحى البنيان المرصوص خلال الفترة من 16/6/2016 وحتى 19/9/2018 مبلغ وقدره 41.919.110 يورو تم إيداعها في الحساب المصرفي الخاص بالملحقية الصحية بون بينما بلغت قيمة المبالغ المدفوعة من الحساب حتى تاريخ 19/9/2018 نحو 39.865.902 يورو.

وأوضح التقرير الذي اطلعت عليه “الساعة 24″، أن المراقب المالي لم يتقيد بإرسال الخلاصات الشهرية والتسويات المصرفية الخاصة بالملحقية إلى الإدارة للخزانة والحسابات بوزارة المالية في عام 2012 وحتى 30/9/2018.

وكشف التقرير أنه لم تتم إجراء التسوية الدفترية اللازمة بدفتر يومية الصندوق للمبلغ 1.228.156 يورو والذي تم اضافته لوديعة البنيان المرصوص في 16/1/2018 لعلاج جرحى لجنة محاربة تنظيم الدولة صبراتة حتى تاريخ عملية المراجعة.

وبين تقرير ديوان المحاسبة أنه يتم الصرف مقدما على علاج بعض الحالات عن طريق إبرام اتفاقيات مع بعض المستشفيات والمكاتب بالمخالفة لأحكام لائحة الميزانية والحسابات والمخازن.

وأوضح التقرير أنه تبين وجود تلاعب في أذونات ومستندات الصرف واختلاس الأموال العامة المخصصة للعلاج ومن خلال فحص ومراجعة عينة من أذونات الصرف للسنتين 2016 / 2017 والنصف الأول من عام 2018، وتبين قيام المراقب المالي للملحقية (خ ج م ق) بالتلاعب في اعداد أذونات الصرف بكتابة اسم المستفيد (المستفى) أو إظهار اسم مستشفى دون وجود علاقة بالمستندات المرفقة بأذونات الصرف ومن خلال الحصول على الصكوك من المصرف تبين سحبها نقدا بأسماء اشخاص عدد منهم لهم صلة قرابة بالمراقب المالي وبعضهم موظفين بالملحقية الصحية والبعض غير معروفين وبلغت القيمة نحو 3.5211.724 يورو منها مبلغ 2.836.435 مخصوم من وديعة لجنة البنيان المرصوص ومبلغ 720.288ر يورو مخصومة من تحويلات المرضى.

وقدم التقرير جدولا كشف فيه حصول سائق بالملحقية على مبلغ 401.821 يورو، وتم خصم مبلغ من المرضى بنحو 146.497، ليصبج إجمالي المبلغ المسحوب 548.318 يورو.

وكشف التقرير أن عملية التلاعب تتم من خلال إرفاق أذونات الصرف المخصومة من وديعة البنيان المرصوص كرسائل باسم لجنة جرحى البنيان المرصوص لصرف المبلغ ولا تحمل رقم إشاري ولا تاريخ ولا اسم المستشفى والمريض وكذلك لا تحمل اسم رئيس اللجنة كما هو متبع في عمليات الصرف الأخرى مما يؤكد عدم صحة المعاملات.

وأوضح التقرير أنه ترفق بأذونات الصرف صور وفواتير بأسماء مستشفيات مختلفة ولا توجد أية بيانات متعلقة بالأسماء التي قامت بسحب المبلغ نقدا وليس لها علاقة بهذه المستشفيات.

السائق المليونير.. ديوان المحاسبة بطرابلس يكشف: سائق يحصل على 548 ألف يورو تحت بند صرف علاج للمرضى بالمخالفة للوائح 2

الوسوم

مقالات ذات صلة