عملية جديدة ناجحة للمخابرات العامة المصرية في ليبيا

كشف محافظ مطروح المصرية، اللواء خالد شعيب، كواليس تحرير ستة عمال مصريين تم اختطافهم على يد الجماعات الإجرامية في ليبيا، والتي تتاجر في الأعضاء البشرية أيضا.

وقال محافظ مطروح، إن رجال المخابرات المصرية بالتعاون والتنسيق مع السلطات الليبية، قد نجحوا في تحرير ستة عمال مصريين في مدينة بني وليد، وإلقاء إلقاء القبض على بعض العناصر الإجرامية وجارِ تعقب الباقين.

وأضاف “شعيب” في مقابلة مع قناة “اكسترا نيوز” المصرية، أن العمال كانوا يعملون في مجال التشييد والبناء، مؤكدا إن الجماعات الإجرامية اختطفوهم من على الطريق أثناء عودتهم إلى مصر.

وتابع: «الجماعات الإجرامية يبتذون الدول ويطلبون فدية، لكن مصر لا ترضخ لهذه الأمور لأنها دولة قوية»، لافتًا إلى أن الجماعات اتجهت لابتزاز أهالي المختطفين وطلبت منهم 30 ألف دينار فدية عن كل عامل مصري.

وأشار محافظ مطروح، إلى أن الأهالي اتصلوا بالسلطات المصرية للإبلاغ عن اختطاف العمال، موضحا إنه تم التنسيق مع السلطات الليبية على الفور، وفق التوجيهات الرئاسية للجهات المختصة، وعلى رأسها رجال المخابرات العامة المصرية.

وبين أن السلطات المصرية، تمكنت من تحديد أماكنهم والوكر الموجود فيه العمال، مضيفًا: «العملية استغرقت 48 ساعة، وهنأت العمال على سلامة الوصول، وشرحت لهم أن مصر تحتاج إلى سواعد أبنائها».

وكان اللواء خالد شعيب، محافظ مطروح المصرية، قد استقبل اليوم الخميس، 6 عمال مصريين من الحرفيين العائدين من ليبيا بعدما نسقت السلطات المصرية مع السلطات الليبية لتحريرهم من قبضة إحدى الجماعات المسلحة.

الوسوم

مقالات ذات صلة