إيطاليا تثني على إعلان السراج عزمه ترك منصبه

رحبت إيطاليا بإعلان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج عزمه تسليم السلطة في شهر أكتوبر المقبل، حال تم تشكيل مجلس رئاسي وحكومة جديدة، من خلال الحوارات التي تجريها الأمم المتحدة.

وقالت وزارة الخارجية الإيطالية في بيان لها اليوم الجمعة: “أحطنا علما بأن السراج قد أعلن عزمه على ترك منصبه نهاية أكتوبر، ليفسح المجال أمام قيام سلطة تنفيذية جديدة، والتي ينبغي لها أن تطلق مفاوضات في إطار الحوار السياسي الليبي، برعاية الأمم المتحدة”، وخلص بيان الوزارة إلى القول إن “هذا قرار ينم عن مسؤولية كبيرة، في مرحلة حرجة من تاريخ ليبيا”.

وكان السراج قال في كلمة متلفزة مساء أول من أمس الأربعاء: “أدعو لجنة الحوار وهي الجهة المنوط بها تشكيل السلطة التنفيذية الجديدة، إلى أن تضطلع بمسؤوليتها التاريخية في الإسراع في تشكيل هذه السلطة حتى نضمن الانتقال السريع لهذه السلطة، وأعلن عن رغبتي الصادقة في تسليم مهامي إلى سلطة تنفيذية قادمة في موعد أقصاه نهاية أكتوبر القادم على أمل أن تستكمل لجنة الحوار أعمالها وتختار مجلسا رئاسيا جديدا وتكليفها رئيس حكومة لتسليم المهام له، وفقا لمخرجات برلين التي تم المصادقة عليها في مجلس الأمن” على حد زعمه.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة