فيصل الشريف: انتظروا القادم الصادم فمصراتة تمرض ولا تموت

قال فيصل الشريف، الذي تقدمه قنوات الإخوان بوصفه “باحثاً وأكاديمياً ومحللًا سياسيًا”:” انتظروا القادم الصادم، فمصراتة تمرض ولا تموت، وتأبى إلا أن تصون دماء شهدائها، فلن يقفز على تضحياتهم الواهمون العابثون”، على حد تعبيره.

وتابع عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” مصراته جزءٌ من وطنٍ غالي سيخسر إن أراد المقامرة به المقامرون في سبيل طموحٍ سياسيٍّ وهمي ومأفون، لقد ضرك من غرّك” حسب قوله.

وتطرق الشريف في تغريدة أخرى إلى أزمة النفط قائلا:” مصطفى صنع الله في رسالة غير مباشرة يوجهها للمتفاوضين السريين الذين استخدموا النفط ورقة سياسية لتحقيق مكاسب وطموح سياسي قادم، فصنع الله يخاطب المدعو أحمد معيتيق والمدعو الصديق الكبير وشريكاهما حفتر والفاغنر”.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط برئاسة مصطفى صنع الله، إنها: “تأسف على ما آلت إليه الأمور من قيام جهة غير مختصة بتسييس قطاع النفط واستخدامه “ورقة مساومة” في مفاوضات عقيمة لتحقيق مكاسب سياسية دون مراعاة لأبجديات العمل المهني” وفق تعبيرها.

وقال مصطفى صنع الله ” لا يمكن لنا أن نقبل أو نغض الطرف عن هذه الممارسات ولا يمكن أن نجعل من هذه الممارسات وسيلة تسيس قوت الليبيين فالطريقة الوحيدة القابلة للتطبيق للمضي قدما هي حل ليبي سيادي ” على حد قوله.

وتابع: “لن نسمح لمرتزقة الفاغنر بلعب دور في قطاع النفط الوطني وما يحدث من فوضى ومفاوضات بطريقة غير نظامية لا يمكننا معها رفع القوة القاهرة ، فلدينا  أكثر من خمسين خزان مملؤة بمئات الآلاف من الاطنان من المواد الهيدروكربونية شديدة الاشتعال والانفجار ولدينا مرتزقة أجانب داخل هذه المنشآت ولا يمكن رفع القوة القاهرة في ظل وجود هؤلاء المرتزقة الاجانب” على حد زعمه.

مقالات ذات صلة