“محلل سياسي” يدعو مليشيات “بركان الغضب” إلى إنهاء “العبث” في طرابلس

دعا الطبيب محمد فؤاد، الذي تقدمه قنوات “الإخوان” بوصفه “محلل سياسي”، مليشيات بركان الغضب إلى إنهاء حالة العبث التي تعيشها طرابلس.

وقال “فؤاد” المقيم في إيطاليا، على حسابه الرسمي بموقع ”فيسبوك”: “إلى الذين دافعوا عن العاصمة وهم الشرعية الوحيدة التى أبقت الرئاسى فى منصبه: أما آن لهذا العبث أن ينتهى؟!”.

وكان رئيس حكومة الوفاق فائز السراج، قد أعلن في قوت سابق عن رغبته في تسليم السلطة في مدة أقصاها أكتوبر المقبل، بعد توصل لجنة الحوار السياسي إلى اختيار رئيس حكومة جديدة ومجلس رئاسي جديد.

وقال السراج في بيان متلفز الأربعاء الماضي: “منذ توقيع الاتفاق السياسي في الصخيرات في ديسمبر 2015، سعينا لإحداث أكبر توافق ممكن، وتوحيد مؤسسات الدولة حتى تستطيع تقديم خدماتها بشكل لائق للموطنين” على حد زعمه.

وادعى رئيس الوفاق أن “المناخ السياسي شهد حالة استقطاب أفشلت محاولات حقن الدماء، كما كانت ولا زالت بعض الاطراف المتعنتة تصر على الحرب لتحقيق أهدافها غير المشروعة وقدمنا الكثير من التنازلات لقطع الطريق عليها دون جدوى مع كل أسف” على حد قوله .

وأضاف السراج: “عندما وجهت الحرب على العاصمة طرابلس واجهناها بكل حسم وحزم وكان موعدنا مع النصر، والحكومة لن تعمل في أجواء طبيعية ولا حتى شبه طبيعية بل كانت تتعرض كل يوم إلى المكائد الخارجية، ما جعلها تواجه صعوبات في أداء واجباتها على الوجه الأمثل” على حد ادعائه.

وكان فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق،قد أصدر مؤخرا، قرارين بتكليف عماد الطرابلسي نائبًا لرئيس جهاز المخابرات الليبية، ولطفي الحراري، مساعد رئيس ما تعرف بمليشيا قوة الردع المشتركة المدعو عبد الغني الككلي الشهير بـ «غنيوه»، نائبًا لرئيس جهاز الأمن الداخلي.

كما عين السراج، محمد بعيو، المستشار الإعلامي السابق لمحافظ مصرف ليبيا المقال من مجلس النواب “الصديق الكبير” في منصب رئيس المؤسسة الليبية للإعلام، في القرار رقم ( 598 ) لسنة 2020.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة