وزير الخارجية الروسي: نتواصل مع جميع القوى في ليبيا.. ولدينا أسباب تدعو للتفاؤل

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن بلاده ترى أن هناك تحولات إيجابية للغاية في ليبيا وأسباب تدعو للتفاؤل، مؤكدا أن موسكو كانت وما زالت تتواصل مع جميع القوى السياسية في ليبيا دون استثناء.

وأوضح لافروف، في حوار مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، اليوم الجمعة، أن روسيا تعمل من أجل الوصول إلى حل عادل وشامل للأزمة الليبية من خلال المشاروات المتواصلة أخرها التي أجرته موسكو مع الأتراك في أنقرة.

وتابع وزير الخارجية الروسي:” نواصل العمل مع الجميع بما في ذلك مصر والمغرب، وسنحاول دعم هذه العملية والمساهمة في التسوية السياسية في ليبيا”.

ولفت إلى أن سفارة بلاده لا تزال تعمل من تونس، آملا أن تستأنف عملها في طرابلس قريبًا، مؤكدا أن الأمر متوقف على توفير الأمن هناك.

وشدد على أن السفارة تتواصل مع جميع الأطراف الليبية وتعمل موسكو بالتعاون مع وزارة الخارجية والدفاع على بناء جسور الحوار بين الأطراف الليبية المتنازعة.

وأشار إلى أن معظم اللاعبين الخارجيين سعوا على مدى فترة طويلة، إلى التركيز والتعامل مع قوة سياسية واحدة التي كانوا يراهنون عليها، لقد تخلينا عن هذا النهج منذ البداية، وكنا نتواصل ونستمر في التواصل مع جميع القوى السياسية في ليبيا دون استثناء، حيث زار المشير خليفة حفتر القائد العام لقوات المسلحة العربية الليبية، ورئيس حكومة الوفاق فائز السراج موسكو بداية العام الجاري عشية مؤتمر برلين، والذي خلق أساسا جيد جدا للجوار.

الوسوم

مقالات ذات صلة