«القيادة العامة»: مليشيات الإخوان بقيادة المشري تحاول إفشال اتفاق فتح النفط وأجبرت معيتيق على إلغاء زيارته لسرت

أصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، اليوم الجمعة، بيانا توضح فيه تداعيات ودوافع قرارها باستئناف إنتاج وتصدير النفط، مع تمسكها بكامل الشروط والتدابير الإجرائية اللازمة التي تضمن توزيعا عادلا للعوائد المالية وعدم توظيفها لدعم الإرهاب أو تعرضها لعمليات النهب والسطو والسرقة.

وأوضحت القيادة العامة، في بيانها، أن مشاركتها الفعالة في الحوار الليبي الليبي الداخلي والذي تفاعل معه بشكل إيجابي وشارك به أحمد معيتيق، نائب رئيس المجلس الرئاسي.

ولفت البيان إلى أن نتيجة الحوار كانت التوافق بين المتحاورين على توزيع عادل لعائدات النفط الليبي بشكل يخدم جميع الليبيين المقيمين في المناطق الشرقية والغربية والجنوبية على حد سواء، كما تم تشكيل لجنة مشتركة مهمتها حل جميع الخلافات والمسائل العالقة بين جميع الأطراف، بمشاركة شيوخ القبائل الليبية وأعضاء من مجلس النواب الليبي.

وشدد البيان على أنه تم التوافق في نهاية المناقشات على صيغة  اتفاق حاز على موافقة جميع الأطراف، وقد تم التوقيع على هذا الاتفاق وتم طرحه للتصديق.

وبينت القيادة العامة:” اليوم في الثامن عشر من سبتمبر كان من المقرر إجراء أول لقاء عمل للجنة برئاسة أحمد معيتيق والقيادة العامة للقوات المسلحة أمنت لجميع المشاركين مساحة عمل آمنة في مدينة سرت حيث تتم المفاوضات.

وتابعت القيادة العامة في بيانها:” وعلى ضوء هذه الإنجازات قامت ميليشيات الإخوان المسلمين في طرابلس بقيادة  خالد المشري بالضغط على أحمد معيتيق في محاولاتها المتكررة في خرق عمل اللجنة وأجبرته على إلغاء زيارته لمدينة سرت.”

وأشارت إلى أنه بغض النظر عن هذه الخروقات، نحن ما زلنا منفتحين على الحوار الليبي الليبي الداخلي وجاهزون للعمل على أساس الاتفاقية التي تم إبرامها والتوافق عليها ومدينة سرت جاهزة لاستقبال أعضاء الحوار ترحب بكل الجهود التي من خلالها سيتم الحفاظ على وحدة ليبيا”.

واستطرد البيان:” نحن نعلم بأن الحالة الاقتصادية الصعبة التي نعيشها اليوم أثرت في الشعب الليبي في الغرب والشرق والجنوب والليبيين في الخارج، لذلك وعلى إثر الاتفاق المشترك مع شيوخ القبائل نحن جاهزون لفتح حقول النفط  لتأمين مستقبل ليبيا لمدة شهر واحد”.

واختتمت القيادة بيانها:” نحن نأمل بأنه وخلال هذه الفترة سيتم اتخاذ جميع الإجراءات في إطار الحوار الليبي الليبي الداخلي بقيادة أحمد معيتيق وبأنه سيتم تنفيذها لمصلحة الشعب الليبي ومستقبل ليبيا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة