رئيس نقابة الأطباء: غلق أقسام ومستشفيات كاملة بسبب تزايد إصابات الأطقم الطبية بكورونا

قال رئيس النقابة العامة لأطباء ليبيا، محمد الغوج، إن أعداد الإصابات في العناصر الطبية، والطبية المساعدة، تتزايد وتتفاقم، موضحًا أنه تم غلق أقسام ومستشفيات كاملة، بسبب الإصابات.

وذكر في مقابلة متلفزة: “اليوم لدينا 4 شهداء من الأطباء، 2 من بنغازي، وواحدة من الجفرة، وحالة أخرى لطبيبة”.

وبيّن الغوج، أن هذا الأمر له عدة أسباب، أهمها عدم وجود إدارة واحدة لمجابهة جائحة كورونا، مُستدركًا: “لاحظنا عدة إدارات، وكل إدارة تتداخل مع الإدارة الأخرى”.

وبيّن أنه قبل 3 أيام، جاءت شكوى إلى النقابة، برفض منح بعض الطبيبات اللاتي لديهن بعض أعراض فيروس كورونا، إجازة، وبالتالي يعملن لمدة 5 أيام داخل المستشفى، وهن يحملن أعراض كورونا، موضحًا أنه بعد ذلك كانت الحالة إيجابية.

وتساءل: “كم عدد حالات المرضى التي من الممكن أن تنقل العدوى؟”، لافتًا إلى أنه توجد مشكلة أخرى وهي عمل الأطباء بمراكز العزل ثم يذهبوا للعمل في المستشفيات.

مُختتمًا: “هؤلاء الأطباء لا توجد أماكن حجر لهم بعد مناوباتهم، ما يؤدي إلى كارثة صحية، وعلى حكومة الوفاق أخذ موقف جاد في هذا الخصوص واعتماد بروتوكول خاص بحالات الاشتباه في العناصر الطبية، والطبية المساعدة”.

مقالات ذات صلة