السفارة الفرنسية لدى ليبيا: ندعم وحدة المؤسسة الوطنية للنفط وسلامتها واستقلالها

أعربت السفارة الفرنسية في ليبيا، اليوم الأحد، عن دعمها لإعلان المؤسسة الوطنية للنفط رفع حالة القوة القاهره عن الحقول والموانئ النفطية الآمنة في البلاد.

وقالت السفار الفرنسية في تغريدة مختصرة عبر صفحتها بموقع تويتر، :”ندعم وحدة المؤسسة الوطنية للنفط وسلامتها واستقلالها”.

كان مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط قد أعلن عن رفع حالة القوة القاهره عن الحقول والموانئ النفطية، مؤكدا أنه سيعمل بشفافية كاملة بتوجيه من السلطة التنفيذية بشأن التصرف في الإيرادات الجديدة.

وأكدت المؤسسة النفطية، في بيان لها أمس السبت، توجيه التعليمات للشركات المشغلة في كل الاحواض الرسوبية وكذلك الإدارات  المختصة بالمؤسسة الوطنية للنفط بمباشرة مهامها واستئناف الانتاج والصادرات من الحقول والمواني  الآمنة.

وأضافت أنه لاتزال حالة القوة القاهرة مستمرة على  الحقول والموانئ النفطية التي تأكد وجود عناصر من  العصابات والجماعات المسلحة التي تعرقل انشطة وعمليات المؤسسة الوطنية للنفط.

وزعم «صنع الله» بقوله: “همنا الأساسي بدء الإنتاج والصادرات بمراعاة سلامة العاملين والعمليات وايضاً منع أية محاولات تسييس قطاع النفط الوطني”.

وواصل زعمه قائلا: “أن المؤسسة الوطنية للنفط تفي بمهمتها الفنية وغير السياسية لإستئناف العمليات في المناطق الامنة وجاري تقييم فني  تمهيدا لمباشرة الانتاج والصادرات”.

وادعى “صنع الله” أن المؤسسة الوطنية للنفط ملتزمة  بأعلى المعايير الدولية لشفافية عملياتها التجارية ، اما المسائل  المتعلقة بإدارة الشؤون المالية الليبية وعملية وضع الميزانية هي مسائل سياسية خارج اختصاص المؤسسة الوطنية للنفط”.

واختتم “صنع الله” ادعائه قائلا: “سنعمل بشفافية كاملة بتوجيه من السلطة التنفيذية   بشأن التصرف في الإيرادات الجديدة”.

السفارة الفرنسية لدى ليبيا: ندعم وحدة المؤسسة الوطنية للنفط وسلامتها واستقلالها 1

الوسوم

مقالات ذات صلة