“العباني”: المشهد الليبي إعادة تدوير للنفايات بآلات سويسرية وأنامل إخوانية ورعاية البعثة الأممية

استنكر الدكتور محمد عامر العباني، عضو مجلس النواب، السباق الذي وصفه بــ “المحموم” الذي يجري في المشهد السياسي الليبي بين متصدري الساحة للحفاظ على المراكز وحماية المصالح.

وقال “العباني” في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “سباق محموم، يجري في المشهد السياسي الليبي هذه الأيام بين متصدري الساحة، كل يشارك في ماراثون الحفاظ على المراكز وحماية المصالح”.

ووصف “العباني” هذا المارثون قائلا: “رفات أموات ونفايات سياسية يعاد تدويرها بآلات سويسرية وأنامل إخوانية ورعاية من البعثة الأممية وبعض الدول ذات المصالح، وليبيون منهم من يحمل على ظهره لوحة تحمل هويته، ومنهم من لا يحمل، جميعهم يلهث من شدة الجري، ولا أعتقد أن الماء سيبلغ فاه، فالماء مسكوب بكأس تحمله يد الأمريكية ستيفاني ويليامز، وآخرون يمنعون بالرصاص الحي من الصراخ وهم يتضورون جوعا وعطشا، مطالبهم الكهرباء التي تغيب عنهم بالساعات الطوال، أو قد تجاهلت عناوين بيوتهم، ناهيك عن إنقطاع الماء وشح السيولة أو إنعدامها وتدني قيمة الدينار وارتفاع سعر الدولار، وطوابير المحروقات، كل يغني على ليلاه ولا أحد يغني على الوطن”.

وتابع “العباني”: “كل ما يجري ويدور لا يعني الوطن ولا المواطن في شيء، هؤلاء الوجوه القبيحة الفاسدة لا تمثل إلا أنفسها أو من قذف بها إلى آلة تدوير النفايات، المواطن سئم وجوهكم وأنكر أفعالكم، وإبعادكم فيه الخير الكثير للوطن، أفلا تستحون”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة