بلدية طرابلس لـ«المجلس الرئاسي»: التراخي والإهمال سيؤدي لعطش العاصمة وفقدان الكهرباء

أكدت بلدية طرابلس، أن ما يحدث طوال الفترة الماضية من إظلام تام على منطقة الجنوب والغرب، نتيجة التعدي على محطات الكهرباء بدعوى إرجاع التيار بالقوة.

وقالت البلدية في بيان صادر عنها: “للأسف الحرب لم تتوقف بل لازالت مستمرة ولكن بحلتها الباردة، إن ما يحدث طيلة هذه الفترة من إظلام تام على منطقة الجنوب والغرب نتيجة التعدي على محطات الكهرباء بحجة ارجاع التيار الكهربائي بالقوة وما ينتج عنه قطع التزويد بالمياه لأيام”.

وأضافت “ما يحدث يجني ثماره السلبية، المواطن في ليبيا عامةً وطرابلس خاصةً وهذا الأمر يأتي ضمن سلسلة الحروب التي تقودها بعض الأطراف الخارجية لضمان استمرار ليبيا في دوامة الصراعات والحروب”.

وتابعت “لهذا نكرر دعوتنا للمجلس الرئاسي لتحمل المسؤولية الكاملة اتجاه ما يحدث من هذه التعديات بتكليف الجهات الأمنية التابعة له لحماية المنشآت الحيوية والمرافق الخدمية ومتابعة المخربين”.

وحذرت بلدية طرابلس «المجلس الرئاسي» من أن التراخي والإهمال، تجاه هذه الأفعال سيؤدي لعطش العاصمة فضلاً على فقدانها الطاقة الكهربائية وهذا تهديد مباشر للأمن القومي.

الوسوم

مقالات ذات صلة