قوات موالية لـ “فتحي باشاغا” تنتشر بالقرب من مداخل مدينة بني وليد

انتشرت قوات موالية لوزير داخلية حكومة الوفاق، فتحي باشاغا، بالقرب من مداخل مدينة بني وليد بزعم أنها توفر الأمن والأمان وضبط الخارجين عن القانون.

وأوضحت “داخلية” الوفاق على صفحتها الرسمية بموقع “فيسبوك”، اليوم الأحد، أن هذه القوات تمثل جانب من عمل الدوريات الأمنية التابعة لفرع الإدارة العامة للدعم المركزي بني وليد، لبسط الأمن بالمنطقة.

جدير بالذكر أن المجلس البلدي ببلدية بني وليد، برئاسة سالم نوير،كان قد أصدر بيانا، في وقت سابق، شارك فيه أعيان وأهالي البلدية، بشأن الأوضاع الأمنية داخل المدينة.

وشجب البيان، عمليات السرقة والحرابة وقطع الطرق والابتزاز للضيوف والمارين منها إلى المناطق المجاورة، مطالبين بضرورة التصدي لها بكل قوى، ويعتبرها المجلس جريمة نكراء في حق من قام بذلك وضرورة رفع الغطاء الاجتماعي عن جميع المجرمين بالأسم.

وطالب البيان، الجهات الأمنية- وزارة الداخلية بحكومة الوفاق برئاسة فتحي باشاغا الوزير المفوض- بمتابعة المجرمين والقبض عليهم وتسليمهم للعدالة والجهات القضائية.

وتابع البيان:” نظرا لهشاشة الأجهزة الأمنية وقصورها عن أداء واجباتها بالشكل المطلوب مع انتشار الأعمال الإجرامية، ولذلك فوض الحاضرون عميد وأعضاء البلدي، المجلس بأن له الحق في استدعاء قوة أمنية من خارج المدينة لبسط الأمن، ومطالبة وزارة الداخلية بالدعم الكامل للأجهزة الأمنية داخل المدينة حتى يستتب الأمن والأمان.

قوات موالية لـ "فتحي باشاغا" تنتشر بالقرب من مداخل مدينة بني وليد 2

قوات موالية لـ "فتحي باشاغا" تنتشر بالقرب من مداخل مدينة بني وليد 3

 

الوسوم

مقالات ذات صلة