“النمروش”: لن نلتفت لأي “حوار” دون مشاركة بارزة من أبطال “بركان الغضب”

أعلن وزير الدفاع بحكومة الوفاق صلاح الدين النمروش رفضه أي حوار بين الأطراف الليبية يهدف إلى إيجاد حل للأزمة الراهنة دون مشاركة بارزة ممن وصفهم بأبطال بركان الغضب (في إشارة إلى المليشيات المسلحة).

وقال النمروش في بيان له اليوم الاثنين: “نتابع باهتمام عددا من الحوارات واللقاءات التي تُجرى هنا وهناك وتهدف إلى نقل ليبيا من مرحلة الحرب إلى حالة السلم”، وزعم: “نحن بكل تأكيد من الساعين إلى أن يعم السلام والاستقرار كل ربوع ليبيا الحبيبة، ولن نتردد في العمل من أجل ذلك وندعم كل ما من شأنه أن يُعجل بتحقيقه واقعا”.

وهاجم وزير دفاع الوفاق القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، قائلا: “نرفض بشكل قاطعٍ لا تراجع فيه قيد أنملة، أن يكون من ضمن أهداف تلك المساعي إيجاد مخرج وغطاء لما فعله مجرم الحرب حفتر ومليشياته (في إشارة إلى الجيش الليبي) ومرتزقته في حق أهلنا بعدوانه (في إشارة إلى عملية تحرير البلاد من المليشيات والمرتزقة) الغادر الغاشم، وما أوغلوا فيه من قتل وقصف وتدمير، وما فعلته أياديهم اللعينة من زرع للألغام في جنوب طرابلس، وما نتج عنها من موت للآمنين”.

واختتم النمروش بيانه: “لن نلتفت لأي حوار من أي نوع لا يكون لأبطال بركان الغضب حضور فاعل وبارز فيه، فلولا تضحياتهم الجسيمة، ودمائهم الطاهرة التي روت الأرض لما تخلصت العاصمة طرابلس من جرائمهم وعدوانهم البغيض” على حد زعمه.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة