«الشحومي»: علينا المطالبة بعودة خطوط الطيران وفتح الطرق البرية وتوحيد الإنفاق الحكومي

قال الخبير الاقتصادي ومؤسس سوق المال الليبي سليمان الشحومي، إن “مبادرة إعادة إنتاج وتصدير النفط خرجت بشكل مفاجئ للجميع وأربكت كل الحسابات السياسية برغم أن الجميع يطالب به باستمرار”.

وأضاف «الشحومي»، في منشور عبر حسابه على فيسبوك، “وعلينا جميعا كليبين الآن أن نستمر بالمطالبة بعودة جميع الحقول والمواني للعمل”، مردفًا؛ “علينا أن نطالب بعودة خطوط الطيران للعمل وفتح الطرق البرية وتوحيد الإنفاق الحكومي والانطلاق منها لتحقيق الاستقرار كقاعدة للتوافق السياسي المرتقب”.

جدير بالذكر أن الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة، اللواء أحمد المسماري، كان قد أعلن تفاصيل المبادرة التي تم التوصل بشأنها مع أحمد معيتيق نائب رئيس “المجلس الرئاسي” بشأن معاودة إنتاج وتصدير النفط مرة أخرى.

قال “المسماري” في مؤتمر صحفي، إن أحمد معيتيق كان إيجابياً بشأن التفاوض ولديه رؤيه، وأنهم يتوقعون رداً قاسياً من المليشيات خلال الساعات القادمة ضده، مؤكداً أن “معيتيق” غير مرتبط بالإرهاب ولم يكن جزءاً من الأزمة السياسية والأمنية في أي وقت مضى، مؤكداً أن هناك البعض ممن حاول عرقلة الاتفاق مع معيتيق ومنهم مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط.

أضاف “المسماري” أنه تم التوافق على إعادة إنتاج وتصدير النفط من كامل الموانيء الليبية، مع تشكيل لجنة وطنية لمراقبة إيرادات النفط وتوزيع العوائد على الأقاليم الثلاث، موضحاً أنه سيتم إخضاع عمليات «الوطنية للنفط» للرقابة لمعرفة موارد إنفاق أموالها.

وأوضح “المسماري” أنه تقرر أيضاً فتح الاعتمادات والتحويلات المصرفية لكافة الأغراض المسموح بها قانوناً، لافتاً إلى أن هذا الاتفاق سار حتى تشكيل حكومة وحدة وطنية.

الوسوم

مقالات ذات صلة