«الوطنية لحقوق الإنسان»: ندعو الليبيين لترسيخ مبدأ التعايش المشترك ونبذ الاقتتال

طالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، أمس الإثنين، بمناسبة اليوم العالمي للسلام جميع الأطراف المتنازعة في ليبيا إلى وقف جميع أشكال العنف والاقتتال وتعزيز السلام والاستقرار الوطني.

وأكدت اللجنة في بيان لها، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن “السلام هو أكثر بكثير من مجرد وضع الأسلحة جانبا، فهو يتعلق ببناء مجتمع يعيش فيه الناس في مأمن من العنف والفقر ويتقاسمون فيه منافع الازدهار، وهو يتعلق بالنمو معا وأن يدعم كل منا الآخر بوصفنا أفرادا في وطن واحدة”.

ودعت اللجنة كل أفراد المجتمع الليبي في اليوم الدولي للسلام إلى أن “يتذكروا إنسانيتهم المشتركة وترسخ أسس التعايش المشترك وأن يضموا صفوفهم لبناء مستقبل خالٍ من الصراعات والحروب”، داعية الجميع إلى “إحياء يوم عالمي لوقف العنف وتعزيز السلام والاستقرار الوطني والاجتماعي، والعمل معا لمساعدة جميع البشر على بلوغ الكرامة والمساواة”.

وختمت اللجنة بيانها، مشددة على أن “احترام حقوق الإنسان والمواطنة وسيادة القانون في ليبيا أساسية لتحقيق السلام والعدالة والتنمية المستدامة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة