«النمروش» لـ«قادة المليشيات»: مستمرون في الدعم اللامحدود حتى تحقيق النصر على المعتدين

قالت وسائل إعلام موالية لحكومة الوفاق، إن صلاح الدين النمروش وزير الدفاع بحكومة الوفاق استقبل الثلاثاء، بمكتبه عدداً من ما أسمتهم “قادة المحاور بغرفة عمليات سرت الجفرة”.

وقال النمروش- حسب وسائل الإعلام- إن وزارة الدفاع في حكومة الوفاق مستمرة الدعم اللامحدود للمليشيات، وتسخير كافة الإمكانيات لمساندتهم والوقوف معهم حتى تحقيق ما أطلق عليه “النصر على المعتدين”.

ومن جهتهم أفاد ما يسموا بـ”قادة المحاور” بأنهم لن يعترفوا بمخرجات أي حوار سياسي لا يكونون فيه طرفاً بارزاً، وبأنهم لن يسمحوا بالقفز على أرواح الشهداء الأبرار، على حد قولهم.

وكان النمروش، قد بحث الأوضاع الليبية، الثلاثاء، مع السفير الألماني لدى طرابلس أوليڤر أوفتشا.

وقالت وسائل إعلام تابعة لفائز السراج إن الاجتماع بين النمروش وأوفيتشا تناول الأوضاع القائمة حاليا، والمساعى التي تقوم بها ألمانيا في إيجاد موقف موحد ورؤية موحدة للاتحاد الأوروبي حول ليبيا، وأكد السفير أن برلين لديها أمل كبير في نتائج المحادثات السياسية.

وأضافت تلك الوسائل الإعلامية أن النمروش أكد خلال اللقاء على أن (ما تسمى) وزارة الدفاع ورئاسة الأركان العامة تعملان على توحيد المؤسسة العسكرية، وعازمتان على بناء جيشٍ حقيقي قادرٍ على حماية ليبيا، وبدون وجود لـ(القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير خليفة) حفتر.

وتابعت تلك الوسائل الإعلامية بأن النمروش شدد خلال اللقاء على أن (ما تسمى) وزارة الدفاع بحكومة الوفاق مستمرة في تعزيز وتطوير الشراكة المتميزة مع تركيا، والاستعانة بالاستشارات الفنية والخبرات من الجانب التركي، وبأن الوزارة منفتحة للتعاون مع كل من يمد يد العون، وتتطلع كذلك إلى فتح آفاق التعاون مع ألمانيا في مجالات التدريب والدعم اللوجستي.

الوسوم

مقالات ذات صلة