«أردوغان»: «تركيا» تبوأت مكانة عظيمة في صناعة «الطائرات المُسيرة»

 

«أردوغان»: «تركيا» تبوأت مكانة عظيمة في صناعة «الطائرات المُسيرة»

 

 

 

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده تبوأت مكانة بين الدول القليلة في العالم على صعيد الطائرات المسيرة، مضيفاً: “نؤمن بأننا سنحقق النجاح ذاته بمجال السيارات والسيارات الطائرة” على حد قوله.

أضاف “أردوغان” في تصريحات لوكالة الأناضول، اليوم السبت، أن: “تكنوفست هو مكان ستوضع فيه أسس ابتكارات من شأنها إحداث نقلة نوعية في كافة المجالات بدءا من الذكاء الصناعي حتى الأمن السيبراني” وفق قوله.

واستخدم “أردوغان” الطائرات المُسيرة في ليبيا لدعم المليشيات في قتال قوات الجيش الوطني، وهو ما أدى إلى تعزيز الفوضى وعدم الاستقرار وتمكين مجموعات مسلحة ومنفلتة من حكم مدن عدة بالمنطقة الغربية.

وسبق أن دعت منظمة “بروجيكت بلاوشيرز” الكندية المناهضة للحروب، يوم أمس الجمعة، لحظر تزويد أنقرة بأجهزة الاستشعار والتصوير المتطورة التي تستخدمها الطائرات المسيرة التركية في مناطق الصراع بالشرق الأوسط.

وقالت وسائل إعلام كندية إن الأمر يتعلق بأنظمة تنتجها شركة “إل 3 هاريس ويسكام”، وكانت تركيا زبونا رئيسيا لها منذ 2017.

ووفق التقرير، فإن تركيا لم تكتف باعتماد أجهزة الاستشعار في طائراتها بدون طيار، بل يعتقد أنها قامت بنقلها لجماعات مسلحة في ليبيا، ما يمثل انتهاكا لحظر توريد الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة.

وأضاف التقرير أن “سلوك تركيا الخطير الذي يعمق معاناة أعداد كبيرة من الأشخاص بتدخلها في شؤون بعض الدول، يجعل من تزويدها بتقنيات عسكرية أمرا مخالفا لقوانين حقوق الإنسان”.

وتتميز أنظمة الشركة بقدرتها الكبيرة على رصد التحركات على الأرض بدقة وتحديد الأهداف وتدميرها سواء كان ذلك بالأسلحة المركبة على “الدرون” أو بتوفير معلومات لطائرات أخرى لاستهدافها.

مقالات ذات صلة