رئيس «الحكومة الليبية» يبحث مع «الحويج» إلغاء التعامل مع بعض الشركات التركية

اطلع رئيس مجلس وزراء الحكومة الليبية عبدالله عبدالرحمن الثني اليوم السبت على الترتيبات الجارية لعقد مؤتمر سرت الثاني خلال شهر أكتوبر القادم وذلك خلال اجتماع عقده مع وزير الخارجية والتعاون الدولي الدكتور عبدالهادي الحويج.

وأكد وزير الخارجية والتعاون الدولي للرئيس خلال الاجتماع الذي عقده في مكتبه بديوان رئاسة مجلس الوزراء في مدينة بنغازي أن اجتماعا عقده اليوم بالخصوص ودعا إليه أعيان ومشائخ القبائل من مختلف مناطق ليبيا، وعدد من رجال الدين، و أعضاءُ مؤسسات المجتمع المدني، إضافة إلى نخبةٍ من الحقوقيين و المحامين وأساتذةِ الجامعات، وممثلين عن المرأة و الشباب، و ذوي الاحتياجات الخاصة، وضحايا الحرب وأولياء الدم والجرحى.

وقال الوزير إن الاجتماع جاء لوضع مسودة وثيقة المؤتمر للمصالحة وطي صفحة المعاناة بكل مافيها من آلامٍ وفرقةٍ ومآسي، و المساهمة الصادقة في تعبيد طريق الصلح ورفع رايات سلام الشجعان، مؤكدا أن هذا الشيء يعد أساسا لانجاح أعمال مؤتمر سرت الثاني.

من جهة أخرى، أطلع وزير الخارجية والتعاون الدولي، الرئيس، على نتائج جولته للحقول والموانيء النفطية بمناطق الهلال النفطي.

وأشار الوزير إلى مرافقة الصحافة ووسائل الإعلام الأجنبية له خلال الجولة، لدحض الأكاذيب حول ما يشاع من وجود الأجانب و المرتزقة في الحقول والموانيء النفطية.

وناقش الاجتماع تفعيل اللجنة المقترحة من قبل وزير الخارجية بشأن إلغاء أو تفعيل التعامل مع بعض الشركات التركية.

كما ناقش افتتاح مقر مكتب وزارة الخارجية و التعاون الدولي ببنغازي والذي يعد معلما وإنجازا حضاريا يضاف إلى إنجازات الحكومة الليبية.

وأكد الوزير أن الافتتاح يعد رسالة مهمة تبين أن إرادة الحياة انتصرت على إرادة الإرهاب والموت.

وأشار إلى أن الافتتاح يأتي نتيجة للأمن و الاستقرار بالمدن التي تبسط الحكومة الليبية سيطرتها عليها وجهود تضحيات جنود القوات المسلحة العربية الليبية.

مقالات ذات صلة