فرنسا: نعلم استقالة «السراج» قبل إعلانها.. ومستقبل ليبيا متروك لليبيين وحدهم

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، علمها المسبق، بإعلان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج، استقالته نهاية شهر أكتوبر المقبل، مشددة على أن المستقبل السياسي في ليبيا متروك لليبيين وحدهم.

وذكرت الخارجية الفرنسية في بيان لها، أن فرنسا تجدد تمسكها بوحدة ليبيا وسيادتها واستقرارها، مؤكدة على أنه لن يكون هناك حل عسكري للخروج من الأزمة.

وأشارت إلى التزام فرنسا بضمان أن يتقدم الحوار السياسي الليبي، الذي شهد تطورات مشجعة في الأيام الأخيرة، بطريقة شاملة وتحت رعاية الأمم المتحدة، مضيفة أنه يجب أن تؤدي هذه المناقشات إلى إنهاء التدخل الأجنبي وتنظيم الانتخابات ضمن المعايير التي يتفق عليها الليبيون.

والأربعاء 16 سبتمبر، أعلن رئيس حكومة الوفاق فائز السراج عن رغبته في تسليم السلطة في مدة أقصاها أكتوبر المقبل، بعد توصل لجنة الحوار السياسي إلى اختيار رئيس حكومة جديدة ومجلس رئاسي جديد.

 

مقالات ذات صلة