وزير الشؤون الخارجية التونسية والسفيرة البريطانية يتفقان على دعم الحل السياسي في ليبيا

بحث وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، مع سفيرة المملكة المتحدة في تونس “لويز دي سوزا” تطورات الأوضاع في ليبيا وسبل التعاون لحل الأزمة، خلال استقبالها بمقر الوزارة، الخميس، في زيارة توديع بمناسبة انتهاء مهامها بتونس.

واتفق الجانبان بحسب بيان صادر عن وزراة الشؤون الخارجية في تونس، على متابعة تطورات الوضع في ليبيا، وأهمية الدفع باتجاه التوصل لحل سياسي دائم للأزمة الليبية حتى تتفرغ ليبيا وجوارها إلى خوض رهانات التنمية والبناء.

من جهتها، عبرت السفيرة البريطانية خلال اللقاء، عن تثمين حكومة بلادها عاليا لمستوى التعاون القائم مع تونس في عديد المجالات الاقتصادية والتجارية وفي مجال التربية والثقافة والتشغيل، إضافة إلى تنسيق الجهود الأمنية بين البلدين لمواجهة خطر الإرهاب والتطرف.

وتطرق الجانبان خلال اللقاء إلى عدد من القضايا والمسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ومنها بالخصوص الوضع في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، حيث أبرز عثمان الجرندي أهمية هذا الفضاء الإستراتيجي لتونس، مؤكدا الحاجة إلى توحيد الجهود من أجل تعزيز مقومات الأمن والسلم والدفع في اتجاه تنمية متضامنة تجعل من “المتوسّط” بحيرة سلام وفضاء للاستقرار والرّخاء.

مقالات ذات صلة