«الميهوب»: الاشتباكات بين المليشيات بتاجوراء دليل على الفوضى وعدم وجود مؤسسات للوفاق

طالب رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب الليبى، طلال الميهوب، اليوم السبت، بضرورة الحد من جرائم الحرب التى تقع غرب ليبيا والتى تعرض حياة المدنيين للخطر.

وحسبما نقلت عنه قناة “الحدث”، قال الميهوب “الأحداث التى وقعت فى مدينة تاجوراء بين مليشيات تابعة لحكومة الوفاق «الضمان – أسود تاجوراء» تعكس حالة الفوضى وعدم وجود أى مؤسسات عسكرية أو سياسية منتظمة كما تدعى حكومة الوفاق”.

وتابع أن انتشار السلاح الثقيل بيد المليشيات، يهدد حياة المدنيين كلما اندلعت الاشتباكات بين هذه المليشيات التى تحتكم لأوامر قادتها الذين تحكمهم الأهداف الشخصية، بعيدا عن سيادة الوطن أو الدولة المدنية التى يدعونها.

وطالب الميهوب البعثة الأممية بضرورة توضيح الصورة، بشكل كامل على المشهد فى الغرب الليبى والذى يستوجب حل هذه المليشيات بشكل كامل لضمان المضى فى عملية الحل السياسى الذى ترعاه.

وشدد الميهوب، على أنه فى حال عدم حل المليشيات ستكون العملية السياسية الحالية مجرد “صخيرات 2” دون إيجاد أى حل فعلى على الأرض، خاصة أن هذه المليشيات ستعيق أى عملية سياسية من شأنها الحد من عمليات السطو وسرقة المال العام وفرض السيطرة وإرهاب المدنيين.

مقالات ذات صلة