وزير الخارجية السوري يوجه 3 اتهامات كبرى لأردوغان.. ويؤكد: ليبيا الضحية

أكد وزير الخارجية السورية وليد المعلم أن تركيا ارتكبت جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية في بلاده، واصفًا إياها بأنها راعٍ رئيسي للإرهاب في المنطقة وبلاده، وأنها نظام مارق وخارج عن القانون.

واتهم “المعلم” في خطاب مُسجل مُسبقًا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة نقلته «سكاي نيوز»، تركيا بنقل الإرهابيين والمرتزقة من سوريا إلى ليبيا، ساردًا تعديات أخرى لتركيا منها انتهاك سيادة العراق، واستخدام اللاجئين كورقة مساومة ضد أوروبا والمطالبة بالقوة بموارد الطاقة في البحر الأبيض المتوسط.

وواصل: «أصبح النظام التركي الحالي نظامًا مارقًا وخارجًا عن القانون بموجب القانون الدولي، ويجب وقف سياساته وأفعاله التي تهدد أمن واستقرار المنطقة بأسرها».

وكان الوزير السوري، قال في تصريحات سابقة له، إن ليبيا ضحية التدخلات والأطماع الخارجية، التي يأتي في مقدمتها العدوان التركي الطامع في ثرواتها، مؤكدًا أن بلاده تدعم وقف إطلاق النار، واستئناف محادثات 5+5 العسكرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة