تونس والجزائر: موقفنا موحد تجاه الأزمة الليبية.. ونتمسك بوحدتها وسيادتها

أكد عثمان الجرندي، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، خلال جلسة عمل جمعته، اليوم الإثنين، مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم، تطابق وجهات النظر بين البلدين بخصوص عدد من المسائل الإقليمية والدولية ومنها الوضع في ليبيا.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الشؤون الخارجية التونسية، اليوم الإثنين، فإن الوزيرين جددا التأكيد على موقف البلدين المبدئي الداعم للحل السلمي التوافقي في إدارة الأزمة الليبية، وعلى ضرورة التوصل إلى اتفاق سياسي شامل ودائم بين الليبيين أنفسهم، كما شددا على تمسك تونس والجزائر بوحدة ليبيا واستقرارها وسيادتها.

وأشار البيان، إلى أن زيارة وزير الخارجية الجزائري إلى تونس تأتي في إطار بحث سبل دفع الشراكة القائمة بين البلدين في كافة المجالات وكذلك تعزيز التنسيق والتشاور في القضايا ذات الإهتمام المشترك.

واتفق الوزيران، في ختام جلسة العمل، على مواصلة التشاور وتبادل الزيارات وحسن الإعداد للمواعيد الثنائية القادمة، في تجاه مزيد الارتقاء بالعلاقات بين البلدين على كافة الأصعدة.

وأشار البيان إلى أن جلسة العمل التي ضمت وفدي البلدين، عملت على التباحث في مختلف ملفات التعاون القائمة والتحضير للاستحقاقات والمواعيد القادمة، ومنها بالخصوص الزيارة المرتقبة للرئيس الجزائري إلى تونس والدورة القادمة للجنة الكبرى المشتركة التونسية الجزائرية في دورتها 22 والتي سنعقد بالجزائر العاصمة.

مقالات ذات صلة