«شمام»: مؤتمر سرت المقبل «فخ أخضر» حتى لو دهنوه بـ«المرملاتا»

زعم عضو ما يعرف بـ«المجلس الانتقالي» سابقا محمود شمام، أن مؤتمر سرت المقبل هو «فخ أخضر» حتى لو دهنوه بـ«المرملاتا»، على حد تعبيره.

وقال شمام، المعروف بولائه لقطر، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “الليبيون دفعوا ثمنا باهظا بشرا وحجرا. قتل أبنائهم، وقطعت أطراف البعض، وتشوه شبابهم، ونكبت عائلاتهم ونزحوا وسلبت ممتلكاتهم وتهدمت أحيائهم، وعندما وضعت الحرب أوزارها كانوا هم الخاسر الأكبر”.

وأضاف “الحرب استفاد منها الجنرالات وأولادهم والوزراء وأتباعهم ومن أطلقوا على أنفسهم شيوخ القبائل، والمحرضين وتجار المخدرات والقوادين”.

وتابع، المدير السابق لقناة «ليبيا الأحرار»، والمتهم بتلقي أموال قطرية “نهبوا الأموال والأراضي والمساكن والعطاءات والمشاريع وتاجروا بالدم الأحمر، وأتوا بمن يتراقصون على وقع انتصارات وهمية، وتركوا الشعب أسير الظلام”.

واستطرد “طمع الشعب في الأمن ولم يجد أمامه إلا فساد الأمن وزوار الفجر وحلم متناثر تحت الأقدام يا أهل ليبيا خدعوكم أمس بالحرب ويخدعونكم اليوم بالسلام. اقتلعوا الفساد والمفسدين اللي فوق واللي تحت وما بينهما”.

جدير بالذكر أن محمود شمام، الذي كان مسؤولا عن حقيبة الإعلام في فترة المجلس الانتقالي “2011_ 2012” كان من أوائل المحرضين ضد الجيش، ويحتفظ الأرشيف المرئي له بمقابلات وتصريحات عدة طالب فيها مجلس الأمن بالتدخل في ليبيا بحجة حماية المدنيين من “كتائب القذافي”.

وسخّر شمام قناة «ليبيا الأحرار» التي أنشأتها قطر في الدوحة لمواصلة التحريض وتصدير الكثير من الفزاعات الإعلامية التي ثبت بالأدلة القاطعة وأنها كانت مجرد أكاذيب ضد الجيش الليبي.

وحين بدأ الجيش الليبي في لملمة شتاته عام 2014 بعد ضربات حلف شمال الأطلسي “الناتو” التي أتت على معظم بنيته التحتية، ودخوله في معركة شرسة ضد الإرهابيين في بنغازي، كان شمام قد انتقل من قطر إلى مصر حاملا مشروع مؤسسة “الوسط” الإعلامية التي اتخذت في البداية موقفا ضبابيا من الجيش، ناقلة أخباره بحيادية.

ثم ما لبثت أن أفصحت عن موقفها عندما بدأ الجيش في معركته الحاسمة في طرابلس لإعادة هيبة الدولة والقضاء على المليشيات وعصابات الجريمة، حيث بدأ يظهر وجهها الميال إلى “حكومة السراج” المدعوم من المليشيات تحت حجة حماية الديمقراطية والدفاع عن الدولة المدنية، ووصل الانحياز عندها إلى المباركة الضمنية لاقتحام ترهونة عبر عنوان تصدر نسخة “الوسط” الورقية “وبدأ العد التنازلي لموقعة ترهونة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة