تشاد لـ «مجلس الأمن»: يجب تحمل المسؤولية ووضع حد للتدخلات الخارجية في ليبيا

طالب وزير الشؤون الخارجية والتكامل الأفريقي التشادي، أمين أبا صديقي، مجلس الأمن الدولي بتحمل المسؤولية و”وضع حد للتدخلات الخارجية في ليبيا التي تعرقل الحوار السياسي”.

وأكد “صديقي”، خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، السبت، على ترحيب بلاده لوقف إطلاق النار في ليبيا الذي أعلنه كل من رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح.

ودعا جميع الليبيين، إلى احترام وقف إطلاق النار، والمشاركة بحزم في عملية مفاوضات شاملة تؤدي إلى مصالحة وطنية حقيقية.

مقالات ذات صلة