الحبيب الأمين: «واجد واجد يا ⁧‫17 فبراير‬⁩ بثوارك وسلاحك ويضحك عليك أزلام سبتمبر»

زعم وزير الثقافة والمجتمع المدني الليبي الأسبق، وسفير ليبيا السابق في مالطا والمقيم هناك، الحبيب الأمين، المعروف بعدائه للجيش الوطني الليبي، في تغريدة عبر حسابه على «تويتر»؛ قائلا: “‏واجد واجد يا ⁧‫17 فبراير‬⁩ بثوارك وأحرارك وحرائرك وسلاحك ويضحك عليك أزلام سبتمبر ومافيا السكة وتجار الحرب وسماسرة الدم وباعة الشهداء” مردفًا “يا فبراير أينك؟”.

وكان «الأمين»، قد زعم  في تغريدة سابقة، أن “فبراير لم تستعمل الثورة بعد فحقيقة هي لم تحكم بعد وإن كانت تحمي وتضحي وتدافع لأجل بناء الدولة التي نخرها سوس سبتمبر و«جواسيس حفتر»”، بحسب ادعائه.

وواصل «الأمين» المعروف بعدائه للجيش الوطني الليبي، ادعاءاته قائلا: “فإن كان ولابد من المبارزة فأشهروا ثعابينكم وسمومكم يا عقارب العسكر واحذروا وقار الأسد وصبر الصقر ياضباع الجيف وثعالب الحفر”، على حد زعمه.

وختم «الأمين» تغريدته بكلمة «لن نعود» التي اقتطعها من سياقها من نشيد الإستقلال والتي جاءت في موضعها الأصلي: «إنا -على الدهر- جنود لا نبالي إن سلمت من هلك وخذي منا وثيقات العهود إننا يا ليبيا لن نخذلك لن نعود للقيود»

مقالات ذات صلة