حبس وزير الحكم المحلي بـ«الوفاق» ووكيل وزارته وسالم نوير في قضايا فساد

قالت وسائل إعلام موالية لحكومة الوفاق، الإثنين، إن قسم التحقيقات بمكتب النائب العام في طرابلس أمر بحبس وزير الحكم المحلي في حكومة الوفاق ميلاد الطاهر ووكيل وزارته، على خلفية تهمة نهب مال عام، بذريعة تمويل شركات خدمة عامة في المنطقة الشرقية دون وصولها للجهة المستفيدة تقدر بعشرات الملايين.

كما قرر النائب العام في طرابلس، حبس رئيس المجلس البلدي بني وليد، سالم نوير، على خلفية تصرفه في مبلغ ثلاثة ملايين دينار مخصصة للنازحين بالتواطؤ مع أفراد من أسرته بحسب الاتهام ونقلته وسائل الإعلام.

وأشارت الوسائل الإعلامية ذاتها، إلى أن مكتب النائب العام، قد كلف البحث الجنائي بالتحفظ على مدير مستشفى سبها، لتوقيعه على استلام مواد طبية ومعدات لمنطقته دون وجودها في المواقع المخصصة لها.

وألقت عناصر تابعة لوزير الداخلية بـ”حكومة الوفاق” فتحي باشاغا، صباح الإثنين، على مدير المصرف الليبي الخارجي محمد بن يوسف، بحسب وسائل إعلام مواليه لـ”الوفاق”، قالت إن “القرار بقرار من النيابة العامة، نفذته قوة العمليات الخاصة” على حد زعمها.

القبض على “بن يوسف” جاء بعد أيام من بيان، أصدره رداً على قرار وكيل النيابة بمكتب النائب العام عبد الباسط شهران، ضبطه، قائلاً فيه: “سبق أن امتثلت للتحقيقات بمكتب النائب العام وجاهز للامتثال مجددا في أي وقت، واستلمت اليوم مهام منصبي بقوة القانون” وفق قوله.

كما أمر مدير النيابة العسكرية طرابلس، أيوب العجيلي أمبيرش، معلع الشهر الجاري، «مليشيا» الردع ومكافحة الجريمة المنظمة، بضبط وإحضار وكيل وزارة الصحة في حكومة الوفاق محمد هيثم إلى جانب 5 آخرين على خلفية قضايا فساد.

الوسوم

مقالات ذات صلة