«دبرز»: الاستفتاء على الدستور هو «الحل لكل مشاكل ليبيا»

أكد بلقاسم دبرز، عضو المجلس الاستشاري وعضو المؤتمر العام السابق، أن الحل في ليبيا لن يكون أبدا عسكريًا طال الزمن أم قصر، بحسب وصفه.

وقال دبرز في تصريحات لشبكة «الرائد» التابعة لحزب «العدالة والبناء» الذراع السياسية لتنظيم الإخوان: “الحل الجذري لمن أراد بليبيا وشعبها خيرًا هو إكمال مسار الاستحقاق الدستوري الذي أنجز أكثر من 60 إلى 70 % منه، ودعم المفوضية في تنظيم الاستفتاء العام عليه وإقراره”، على حد قوله.

وأضاف “الاستفتاء على الدستور يحمل في طياته حلولا لكل المشاكل التي تعاني منها ليبيا الآن، ويحصن البلد من التدخل الخارجي والأطماع الخارجية ويقود إلى الانتخابات”، وفقا لتعبيره.

وتابع “لو تم إلزام الجميع بما توصلت إليه الهيئة التأسيسية لكتابة الدستور لانتهت كل مشاكل ليبيا في زمن قياسي”، متجاهلا أن تنظيم الإخوان وأذنابه في المجلس الاستشاري، كانوا سباقين في الخروج عن الإعلان الدستوري الحالي، وهو ما يمثل مؤشرا لعدم التزامهم بنتائج أي استحقاق مقبل قد يقصيهم من المشهد ويحيد دورهم التخريبي.

مقالات ذات صلة