«دردور»: التسيب القضائي زاد من رقعة الفساد.. ويجب إصدار قانون «من أين لك هذا؟»

قال فرج دردور، والذي تقدمه قنوات «الإخوان» بوصفه «محلل سياسي وباحث»، إن “تحريك السلطة القضائية لملفات الفساد ضد المشتبه بهم، خطوة في الاتجاه الصحيح”، لافتًا “حيث أن التسيب القضائي السابق زاد من رقعة الفساد وحجم النهب”، بحسب تعبيره.

وأضاف «دردور»، المقيم بإسطنبول والمعروف بتأييده الكبير للغزو التركي على ليبيا، في تغريدة له عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “لكن يبقى بعض الفاسدين خارج الملاحقة بسبب عدم توفر الادلة ضهم، وهؤلاء هم الاخطر والاكثر سرقة”، مردفًا “وعليه يجب إصدار قانون (من أين لك هذا؟)”، على حد قوله.

وكان «دردور»، قد قال في وقت سابق إن “ضمان حقوق المواطن في استمرار مرتبه وعدم المساس باحتياطي الدولة”، مضيفًا  “لا لفتح عيون جديدة للفساد. ضمان حقوق المواطن في استمرار مرتبه وصرف منحة أرباب الأسر كاملة وعدم المساس باحتياطي الدولة”، بحسب حديثه.

وأضاف “هذه هي أهم الشروط التي يجب أن تكون في أي اتفاق مالي، رغم أنني ضد مسخرة الحصص في الدول، فالأموال يجب أن توجه للمؤسسات على هيئة خدمات وتنمية، وأي جهد يجب أن يوجه إلى الإصلاح الاقتصادي والتقليل من الفساد”.

وتابع “يجب إنهاء مهزلة تحويل الشباب من التعليم والإنتاج إلى بطالة الجيش وعالم جرائم الجيوش، وفي ليبيا نحتاج لأمن بالشرطة وليس لجيش حربي «عناصره جاهلة متخلفة» يقودهم «خرف» قضى عمره يحلم بالسلطة ولم يحصد إلا الهزائم، بدأ بهزيمة تشاد وختمها بهزيمة طرابلس”، على حد زعمه.

الوسوم

مقالات ذات صلة