“العكروت”: أشك في أن تكون اعتقالات “الوفاق” لكبار مسئوليها بهدف مكافحة الفساد

أعرب محمد خليفة العكروت، سفير ليبيا الأسبق لدى سلطنة عمان والبحرين، عن حملات الاعتقال التي نفذتها عناصر مسلحة تابعة لوزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا، خلال اليومين الماضيين بحق وزراء ومسئولين كبار، بدعاوى تورطهم في قضايا فساد.

وشكك “العكروت” على حسابه بفيسبوك اليوم الأربعاء من أهداف الحملة، وقال: “هل عمليات القبض بتهم الفساد التي تجري حالياً هدفها فعلاً محاربة ومكافحة الفساد ؟ أم انّ هناك هدفاً او اهدافاً غير معلنه وراء الحملة؟”.

أضاف قائلا: “أنا دائما اخشى العمل غير المنظم وغير الشامل والعمل على عجاله.. الفساد ينخر البلاد منذ سنوات، والفاسدون بالمئات وليس حتى بالعشرات، نواب فاسدون اعضاء مجالس فاسدون وزراء فاسدون وكلاء فاسدون مدراء بنوك فاسدون رؤوساء هيآت ومؤسسات وشركات فاسدون تجار كبار فاسدون في الجمارك فاسدون في الجوازات فاسدون في  المستشفيات فاسدون في الجامعات فاسدون، اينما تولّي وجهك ستجد الفاسدين” وفق قوله.

واختتم سفير ليبيا الأسبق لدى سلطنة عمان والبحرين قائلا: “لذلك اختيار بعض الاشخاص دون غيرهم، يثير الريبة عندي ويجعلني اشكّ في الهدف” على حد تعبيره.

وقالت وسائل إعلام موالية لحكومة الوفاق، الإثنين الماضي، إن قسم التحقيقات بمكتب النائب العام في طرابلس أمر بحبس وزير الحكم المحلي في حكومة الوفاق ميلاد الطاهر ووكيل وزارته، على خلفية تهمة نهب مال عام، بذريعة تمويل شركات خدمة عامة في المنطقة الشرقية دون وصولها للجهة المستفيدة تقدر بعشرات الملايين.

كما قرر النائب العام في طرابلس، حبس رئيس المجلس البلدي بني وليد، سالم نوير، على خلفية تصرفه في مبلغ ثلاثة ملايين دينار مخصصة للنازحين بالتواطؤ مع أفراد من أسرته بحسب الاتهام ونقلته وسائل الإعلام.

وأشارت الوسائل الإعلامية ذاتها، إلى أن مكتب النائب العام، قد كلف البحث الجنائي بالتحفظ على مدير مستشفى سبها، لتوقيعه على استلام مواد طبية ومعدات لمنطقته دون وجودها في المواقع المخصصة لها.

وألقت عناصر تابعة لوزير الداخلية بـ”حكومة الوفاق” فتحي باشاغا، صباح الإثنين، على مدير المصرف الليبي الخارجي محمد بن يوسف، بحسب وسائل إعلام مواليه لـ”الوفاق”، قالت إن “القرار من النيابة العامة، نفذته قوة العمليات الخاصة” على حد زعمها.

الوسوم

مقالات ذات صلة