«أوقاف الحكومة الليبية»: تهريب الوقود المدعوم والاتجار فيه حرام وأثم وضياع للأمانة

أصدرت الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية التابعة للحكومة الليبية، فتوى بتحريم تهريب والاتجار في الوقود المدعوم من الدولة لصالح المواطنين، مؤكدة أن هذه الظاهرة تنتشر بشكل كبير في وقت عصيب يمر على البلاد.

وقالت الهيئة في بيان اليوم، إنها تتابع ما يجري في هذا التوقيت العصيب من تهريب واتجار في وقود الديزل «النافتة» الذي تمنع الدولة الاتجار فيه وتهريبه وتجرم مرتكبيه، لاسيما أنه وقود تشغيل الشاحنات التي تنقل المياه والبضائع بين المدن ويشغل مولدات الكهرباء الخاصة بالمستشفيات والعيادات والمخابز وغيرها، وقد أدى تهريبه وبيعه إلى نقص حاد في نواح عديدة تمس ضروريات حياة المواطن الطبيعية في غذائه وشرابه وحاجاته.

وطالبت الهيئة الجهات المكلفة بالإشراف على توزيع الوقود في كل مدينة أن تتولي مهمتها بالعدل وألا تضيع الأمانة، وتمنع الاتجار به وتهريبه، مؤكدة أن من ساعد أو شارك الباعة والمهربين دخل معهم في الإثم والعدوان.

 

مقالات ذات صلة