مستشفى الرازي النفسي: أغلب الليبيون يعانون من «اضطرابات ما بعد الصدمة» والإدمان

أكد مستشفى الرازي للأمراض النفسية والعصبية بطرابلس أن أغلب الليبيين يعانون ضمن ما لديهم من أمراض من «اضطراب ما بعد الصدمة»، وذلك خلال احتفالية لإحياء اليوم العالمي للصحة النفسية، بحضور عدد من المسؤولين بحكومة الوفاق.

وقال مدير عام المستشفى، الدكتور محمد غوار، أنه يتم الاستفادة من كل مساحة المستشفى، وأن الخطوة المقبلة تشمل مشروع التأهيل والدعم النفسي لدى الأطفال والمراهقين وإنشاء عيادة تخدم هذه الشريحة.

من جانبه، تحدث مدير إدارة الشؤون الطبية الدكتور الطاهر عبدالعزيز عن الاهتمام بالصحة النفسية في كل المراحل العمرية، لافتًا إلى وضع خطط «وفق الدليل العالمي للأمراض رغم الاختلاف بيننا وبين باقي دول العالم بسبب معاناة ليبيا ومرورها بعدة أزمات حروب وتهجير وأزمات أمنية واجتماعية».

وأكد أن أكثر المشاكل التي تواجه الليبيين هي الاكتئاب واضطراب ما بعد الصدمة والقلق وظاهرة الإدمان.

 

مقالات ذات صلة