“المشري” يشكر السفير الجزائري لدى ليبيا على المساهمة في حل أزمة الكهرباء

التقى رئيس مجلس الدولة الاستشاري خالد المشري، رفقة مقرر المجلس سعيد كلا، اليوم الأحد، السفير الجزائري لدى ليبيا كمال عبد القادر، بحضور المستشار بنيو سفيان.

وبحسب بيان للمكتب الإعلامي لمجلس الدولة الاستشاري، زعم أن اللقاء تناول أهم القضايا ذات الاهتمام المشترك، وسبل التعاون وتعزيز العلاقة بين البلدين، بالإضافة إلى الدور الإيجابي الذي تلعبه الشقيقة الجزائر في حل الأزمة الليبية.

وذكر البيان أن “المشري” قدم الشكر لجهود الجزائر في المساهمة في حل أزمة الكهرباء.

وأوضح البيان أن السفير الجزائري أكد استعداد بلاده في الوقوف مع ليبيا في العديد من الملفات مثل تأهيل وتدريب الشرطة والجيش، والمساهمة في ملف المصالحة الوطنية.

وبحسب البيان تم التطرق للمشاورات الجارية والمسارات المفتوحة للحوار الليبي، وزعم “المشري” أن موقف المجلس الأعلى للدولة داعم لتبني الجزائر ملف المصالحة الوطنية.

جدير بالذكر أن عمداء وممثلي البلديات ورؤساء المجالس التسييرية بالمنطقة الوسطى والغربية، قد وجهوا أمس السبت خلال اجتماعهم في بلدية مصراتة لبحث أزمة الكهرباء، تهديدا إلى حكومة الوفاق في حالة عدم حل الأزمة التي يعاني منها جميع المواطنين في تلك البلديات.

وحث عمداء وممثلوا البلديات ورؤساء المجالس التسييرية بالمنطقة الوسطى والغربية، وفقا لبيان مرئي لهم، السلطات المعنية على ضرورة حل مشكلة انقطاع التيار على مدن ليبيا، مما أثر سلبا في شتى مناحي الحياة.

وطالب المجتمعون باجتماع طارئ ومشترك يضم عمداء بلديات ورؤساء المجالس التسييرية ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ومحافظ المصرف المركزي بطرابلس ووزراء الداخلية والمالية والتخطيط، ورئيس ديوان المحاسبة ورئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء.

واختتموا البيان المرئي بأنهم اختاروا مندوبين عن البلديات المجتمعة لإتمام ما سيسفر عنه الاجتماع المشترك حول بحث حلحلة أزمة الكهرباء، وأنه في حالة عدم الاستجابة فإن ردود أفعالهم ستكون بقدر معاناة المواطن إن لم تكن أشد، وفقا للبيان.

مقالات ذات صلة