رئيس المخابرات المصرية: نوايا القاهرة صادقة فى الحفاظ على أمن واستقرار ليبيا

أكد رئيس المخابرات العامة، اللواء عباس كامل، اليوم الأحد، خلال افتتاح جلسة المسار الدستوري الليبي، المنعقد بأحد فنادق القاهرة، على أهمية نبذ الخلافات بين الأطراف الليبية، فيما أثنت المبعوثة الأممية لليبيا، ستيفانى ويليامز، على جهود الحكومة المصرية، لاستضافة المسار الدستوري بالقاهرة.

ويترأس رئيس اللجنة الوطنية المصرية المعنية بالشأن الليبي، الاجتماع الدستوري الذي تحتضنه القاهرة تحت رعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

وانطلق، منذ قليل، ملتقى الحوار السياسي الليبي فى أحد فنادق القاهرة برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا، لإجراء مشاورات بين وفدي مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة بشأن المسائل الدستورية بين 11 و13 أكتوبر.

ويناقش الوفدان الخيارات القانونية والدستورية التي يمكن طرحها على ملتقى الحوار السياسي الليبي لتسهيل المداولات حول المضي قدمًا في الترتيبات الدستورية.

وافتتح “كامل”، الجلسة بكلمة رحب خلالها بالوفود الليبية المجتمعة فى القاهرة، مشيدًا بدور بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، لدورها فى دفع سبيل حل الأزمة.

وأكد على دعم مصر الكامل لإيجاد حل سياسي للأزمة الليبية، مشيرًا إلى نوايا مصر الصادقة فى الحفاظ على أمن واستقرار وسيادة الدولة الليبية التى يرتبط استقرارها باستقرار مصر.

مقالات ذات صلة