«مؤسسة النفط»: رفعنا «القوة القاهرة» عن حقل الشرارة بعد التوصل إلى «اتفاق شرف»

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط «طرابلس» أنها توصلت إلى ما وصفته بـ«اتفاق شرف»، بمقتضاه يُلزم حرس المنشآت النفطية بإنهاء جميع العراقيل التي تواجه حقل الشرارة وبما يضمن عدم وجود أية خروقات أمنية وبما يمكن المؤسسة الوطنية للنفط من رفع حالة القوة القاهرة ومباشرة الإنتاج من حقل الشرارة النفطي.

وقالت المؤسسة التي يديرها المدعو مصطفى صنع الله، ذراع الإخوان النفطية في ليبيا، في بيان صادر: “تعلن المؤسسة الوطنية للنفط عن رفع حالة القوة القاهرة اعتبارًا من اليوم الأحد، وبالفعل أعطيت التعليمات إلى المشغل شركة أكاكاوس بمباشرة ترتيبات الإنتاج بمراعاة معايير الأمن والسلامة العامة وسلامة العمليات”.

وأضاف البيان “يذكر أن المؤسسة الوطنية للنفط وبرعاية بعثة الأمم المتحدة في ليبيا قد تناولت مسألة الترتيبات الأمنية للحقول والموانئ النفطية في اجتماعات الغردقة الشهر الجاري والتي ساهمت وبشكل إيجابي في تذليل الصعوبات والعراقيل التي تواجه استقرار العمليات بحقل الشرارة والمحطات التابعة له”.

وتابع “اذ تثمن المؤسسة الوطنية للنفط الجهود المبذولة من جميع الأطراف المحلية والدولية فإنها تتعهد بالتمسك بالثوابت المهنية وغير السياسية في أية ترتيبات تتعلق بمهام ومسؤوليات تمس اختصاصها مؤكدة أن التصرف في الإيرادات النفطية مسألة تختص بها السلطة التنفيذية في البلاد”.

مقالات ذات صلة