وزير الخارجية الألماني: مستقبل ليبيا يجب أن يقرره الليبيون أنفسهم

 

قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الإثنين، إن مستقبل ليبيا يجب أن يقرره الليبيون أنفسهم، ولا يجوز توجيهه حسب المصالح الجيوستراتيجية للمؤيدين الدوليين لكل من طرفي النزاع، مؤكدا أن الطريق إلى ذلك يتمثل في إنهاء التدخل الأجنبي في الصراع، وتحسين الوضع الإنساني والأمني في البلاد، بالإضافة إلى بناء هياكل مستدامة للدولة ولسيادة القانون.

وأضاف ماس في تصريحات صحفية أنه يمكن أن تشكل المحادثات التي تشرف عليها الأمم المتحدة في مدينة مونترو السويسرية، أساسًا لمواصلة العملية السياسية في ليبيا.

وتابع ماس أن الصراع في كل من ليبيا وسوريا مستمر منذ وقت طويل للغاية، مشددا على أن هناك حاجة ملحّة لاستبدال الحل العسكري بحلٍ سياسي.

مقالات ذات صلة