المشري يطلب من لجنة مجلس الدولة بالحوار تقديم تقارير مفصلة

عقد رئيس مجلس الدولة الاستشاري خالد المشري اجتماعا اليوم الثلاثاء مع لجنة الحوار التابعة للمجلس.

وقالت وسائل إعلام تابعة لفائز السراج، إن المشري تابع خلال الاجتماع آخر المستجدات لمسارات الحوارات المختلفة، والتشاور حول المسارات القادمة، على حد ادعائها.

وزعمت تلك الوسائل الإعلامية أنه تم الاتفاق خلال الاجتماع على أن يقدم كل مسار تقريرا مفصلا للمجلس في جلسته القادمة، لاتخاذ ما يلزمُ من إجراءات بالخصوص، على حد قولها.

وانتهت في 6 أكتوبر الجاري، الجولة الثانية من حوار بوزنيقة، التي جمعت ممثلين من مجلس النواب ومجلس الدولة بالتوافق على آليية اختيار المراكز السيادية السبعة، وفقا للمادة 15 من اتفاق الصخيرات.

وكادت تلك المشاورات أن تفشل بعد التغيير المفاجئ الذي أجراه مجلس الدولة للمثليه، الذي رفع عددهم إلى 13 عضوا أغلبهم أعضاء محسوبون على جماعة الإخوان المسلمين المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا، فيما التزم مجلس النواب بمشاركة أعضائه الخمس الذين حضروا الجولة الأولى من المشاورات.

وكشف مصدر مقرب من الاجتماعات في ذلك الحين، أن الوفد القادم من العاصمة طرابلس وفي معظمه من الموالين لتنظيم الإخوان المسلمين يسعى إلى تمرير قانون المحافظات، وهي خطوات بحسب متابعين يسعى لها التنظيم للسيطرة على القواعد الشعبية، وتمكين أنفسهم من السيطرة الأفقية في المدن والمناطق الليبية.

وتسبب ذلك في تعطيل المشاورات قبل أن يضغط الجانب المغربي على مجلس الدولة الذيي انصاع بسحب أعضاء الحوار الجدد التابعين للإخوان، وإعادة المشاركين في الجولة الأولى، واستكمال المشاورات.

مقالات ذات صلة