تبون: نداء الجزائر حول ليبيا بدأ يسمع له من «الكبار»

أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أن بلاده تواصل مساعيها تتوصل إلى حل سياسي «سليم» في ليبيا، مشيرا إلى أن هذا الأمر لن يتحقّق إلا بانتخابات تنتج مؤسسات سيادية، بعيدًا عن الصراعات الدولية، بحسب تعبيره.

وقال تبون في حديث مصور أمام وزارة الدفاع الجزائرية: “إن كافة الحلول المقترحة لحل الأزمة الليبية تتركز على إعطاء المهدئات للسرطان، ولذلك فإن أي حل ما عدا الانتخابات يضيع الوقت ويؤزم الوضع”، وفقا لقوله.

وأضاف “نداء الجزائر بدأ يسمع له من «الكبار»، وهو الدعوة إلى العودة للشرعية الشعبية”، على حد وصفه.

وفي حديث سابق لتبون مع صحيفة «لوبينيون» الفرنسية، أكد الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون ضرورة إجراء الانتخابات في ليبيا، حيث قال بعد سؤاله عن الصيغة الأمثل للحل في ليبيا في ظل تعدد الوساطات: “إن الأزمة تفاقمت في البلد المجاور بسبب غياب المؤسسات”.

وتابع “تنظيم هذه الانتخابات هو الصيغة القادرة على إفراز الشرعية المطلوبة من أجل بناء باقي المؤسسات الأخرى في ليبيا، حيث إنه عقب الانتخابات سيكون هناك برلمان واختيار لرئيس وزراء أو ربما رئيس البلاد بشكل مباشر، ثم تنظيم التوازن بين القوى السياسية استنادا إلى الدستور”.

مقالات ذات صلة