حسن الصغير: من الظلم مقارنة الليبيين الذي يعانون من تدهور أمني وإستراتيجي بـ«الخبراء الجزائريين»

قال حسن الصغير، وكيل وزارة الخارجية الأسبق بالحكومة الليبية، إن الليبيين قادرون على تحقيق أي شيء إلا أنهم يحتاجون لتوفير الظروف الأمنية والاستراتيجية لهم.

وتابع حسن الصغير، عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” لا تظلموا أبناءكم، وفروا لهم ذات الظروف الأمنية واللوجستية التي توفرت للفريق الجزائري- الذي ساهم في صيانة محطات الكهرباء- وسنصل لذات النتائج”.

وأضاف:” لكن أن تطلب من مهندس أو فني ليبي يمضي يومه كغيره من الليبيين وراء السيولة والخبز والبنزين ولا توفر له الأمن في  مواقع الصيانة ولا طرق التنقل وتطالبه بتحقيق نتيجة فذلك هو العبث”.

واختتمت موجها الشكر للفريق الجزائري:” الشكر موصول للفريق الجزائري لدولتهم ولشخوصهم للعمل المنجز”.

قالت الشركة العامة للكهرباء، مطلع الشهر الجاري، إن الحكومة الجزائرية أرسلت عددا من الخبراء للمساعدة في صيانة وحدات الخمس الاستعجالي وبقدرة 500 ميجا.

وأوضحت الشركة العامة للكهرباء، في بيان لها، أن الحكومة الجزائرية أرسلت عددا من الخبراء للمساعدة في صيانة وحدات الخمس الاستعجالي وبقدرة 500 ميجا وات، والتي تعول عليها الشركة في تخفيف معاناة المواطن من انقطاع  الكهرباء المتكرر.

ولفتت إلى أن ذلك جاء بالتنسيق مع المجلس الرئاسي والحكومة الجزائرية، وفي ظل الأزمة الراهنة لإمدادات الكهرباء داخل الشبكة الليبية.

وأشارت إلى أن الفريق الفني قد وصل أمس الخميس، وفي طريقه إلى محطة الخمس للشروع في العمل.

مقالات ذات صلة