سفير الاتحاد الأوروبي لـ «باشاغا»: ما نريده عودة زمام الأمور لليبيين دون تدخل خارجي

زعم وزير الداخلية بـ «حكومة الوفاق» فتحي باشاغا، أن “ليبيا تتطلع إلى دعم دول الإتحاد الأوروبي لها في كافة المجالات وخاصةً الخدمية منها”، على حد قوله.

وادعى «باشاغا» حسبما أوضح حساب داخلية الوفاق، في بيان على فيسبوك، خلال استقباله رئيس بعثة الإتحاد الأوروبي لدى ليبيا “خوسيه أنطونيو”؛ أن “الليبيين يتطلعون إلى قيادة سياسية واحدة تخرج بالبلاد إلى بر الأمان بعيداً عن أي جهوية أو مناطقية”، بحسب كلامه.

وواصل «باشاغا» مزاعمه أن وجود من وصفهم بـ “مرتزقة الفاغنر” في الحقول النفطية “أربك المشهد السياسي في البلاد بالرغم من أن روسيا ليست دولة حرة وليس لدينا معها أي عداء سابق أو حاضر”، على حد قوله.

وأردف وزير داخلية الوفاق، قائلًا: إن “البيئة جاهزة الآن في ليبيا لإعلان إتفاق سياسي يجمع كل الليبيين ولعل نتائج ومخرجات اللقاءات الخارجية بين الفرقاء خير دليل على ذلك وهي فترة تاريخية لليبيا”، على حد زعمه.

على الجانب الأخر، قال السفير الأوروبي، إنه يأمل “في عودة زمام الأمور لليبيين دون أي تدخل خارجي”، لافتًا إلى أن “ليبيا بلد أمن وهي ساحة عمل لكافة الجنسيات العربية والأجنبية”.

وأوضح بيان داخلية الوفاق، أن اللقاء “تناول موضوع الهجرة غير الشرعية التي أصبحت مصدر قلق لدول المنطقة بالكامل، كما استعرض الجانبان ملف التعاون الأوروبي الليبي في كافة لمجالات وخاصة التعاون الإيطالي الليبي في ملف الهجرة غير الشرعية”، بحسب نص البيان.

مقالات ذات صلة