«معيتيق» لسفير الاتحاد الأوروبي: ندعم المسار الدستوري وتوحيد الميزانية و«مخرجات برلين»

قالت وسائل إعلام موالية لحكومة الوفاق، إن أحمد معيتيق نائب رئيس المجلس الرئاسي، التقى اليوم الثلاثاء، سفير بعثة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا ” خوسيه أنطونيو سابديل”، الذي استلم مهامه مؤخراً.

وبحسب وسائل الإعلام، فإن اللقاء  عقد بديوان رئاسة المجلس الرئاسي، زاعمين أن اللقاء أكد دعم مسار مخرجات مؤتمر برلين وما توصل إليه الاجتماع المنعقد في برلين مؤخراً، من أجل دعم المسار الدستوري وتوحيد الميزانية العامة وتأكيد العمل مع الأطراف الدولية لضمان استمرار إنتاج النفط وما اتخذ من خطوات لحزمة الإصلاحات الاقتصادية.

وأكد السفير، استعداد الاتحاد الأوربي العمل مع البلديات للمساهمة في عدد من مشروعات التنمية ودعم وتوحيد الجهود بما يمكن المفوضية العليا للانتخابات للانتهاء من استحقاقاتها خلال الفترة القادمة، على حد زعم وسائل الإعلام.

وكان وزير الداخلية بـ «حكومة الوفاق» فتحي باشاغا، قد استقبل رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا “خوسيه أنطونيو”؛ قائلا إن “ليبيا تتطلع إلى دعم دول الإتحاد الأوروبي لها في كافة المجالات وخاصةً الخدمية منها”، على حد قوله.

وادعى «باشاغا» حسبما أوضح حساب داخلية الوفاق، في بيان على فيسبوك، خلال اللقاء، أن “الليبيين يتطلعون إلى قيادة سياسية واحدة تخرج بالبلاد إلى بر الأمان بعيداً عن أي جهوية أو مناطقية”، بحسب كلامه.

وواصل «باشاغا» مزاعمه أن وجود من وصفهم بـ “مرتزقة الفاغنر” في الحقول النفطية “أربك المشهد السياسي في البلاد بالرغم من أن روسيا ليست دولة حرة وليس لدينا معها أي عداء سابق أو حاضر”، على حد قوله.

وأردف وزير داخلية الوفاق، قائلًا: إن “البيئة جاهزة الآن في ليبيا لإعلان إتفاق سياسي يجمع كل الليبيين ولعل نتائج ومخرجات اللقاءات الخارجية بين الفرقاء خير دليل على ذلك وهي فترة تاريخية لليبيا”، على حد زعمه.

 

مقالات ذات صلة