نجل اللواء عبد الفتاح يونس: “عبد الجليل” شارك في اغتيال والدي وسنرفع قضية بـ”الجنايات الدولية”

قال حسام يونس نجل اللواء عبد الفتاح يونس، إن أسرته ستسلم قضية اغتيال والده إلى محكمة الجنايات الدولية.

واعتبر نجل عبدالفتاح يونس وزير الداخلية في نظام القذافي قبل أن ينشق مطلع 2011 ويصبح رئيس أركان ما يعرف “جيش التحرير الوطني الليبي”، في تصربحات صحفية، أن قضية اغتيال والده هى قضية وطن وشعب بأكمله دون استثناء.

واتهم يونس في تصريحات لصحيفة “اليوم السابع” المصرية، رئيس المجلس الانتقالي الليبى السابق مصطفى عبد الجليل وأعوانه بالمشاركة في جريمة اغتيال والده، مضيفا أن المجلس الانتقالي الليبى كان شغله الشاغل نهب مقدرات الشعب الليبى.

وأحدثت تسريبات رسائل البريد الإلكترونى لوزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلارى كلينتون زلزالا فى ليبيا، بعدما كشفت كواليس المخططات بين جماعة الإخوان المسلمين وواشنطن وعلاقة المجلس الانتقالي بتدهور الأوضاع الليبية وانزلاقها في الفوضى.

وتعليقا على التسريبات، قال رئيس المجلس الانتقالي السابق مصطفى عبد الجليل، موجهًا حديثه لليبيين، إن أتباع النظام السابق الذين وصفهم بـ«أتباع معمر» هم الأخطر على ليبيا من الإخوان المسلمين، وأنه لو عاد به الزمن لتعاون مع أي شخص للإطاحة بالقذافي.

مقالات ذات صلة