وزير خارجية تركيا الأسبق: يجب على أردوغان تحسين علاقته مع مصر والتوقف عن دعم الإخوان

قال وزير الخارجية التركي الأسبق، ياشار ياكيش، يجب “تحسين العلاقات مع مصر، والتوقف عن دعم جماعة الإخوان وإيوائهم في تركيا”.

وأضاف «ياكيش»، في حواره مع وكالة «سبوتنيك» الروسية، أنه “على أردوغان استيعاب غضب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من دعمه للإخوان”، لافتًا إلى أن “ذلك لا يختلف عن غضب أردوغان من الجهات الداعمة لحزب العمال الكردستاني، الذي تعتبره أنقرة إرهابيًا”.

وأشار إلى أن “المفاوضات مع القاهرة يجب ألا تقتصر فقط على تقاسم النفوذ البحري، وإنما تمتد إلى تطبيع العلاقات في جميع المجالات”.

ولفت الدبلوماسي التركي إلى أن “تحسين العلاقات مع مصر سيكون له أهمية بالغة لحل أزمة شرق المتوسط، والتي تسبب بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بسبب عدم إجراء مفاوضات مع القاهرة قبل اتجاه الأخيرة لعقد اتفاقيات مع اليونان، أقصت تركيا وأضرت بمصالحها في شرق المتوسط”.

وأردف الوزير التركي الأسبق، أن “ابتعاد تركيا عن النهج الصدامي في التعامل مع مصر، خاصة بعد توقيع أنقرة لمذكرة التفاهم البحري مع حكومة الوفاق الوطني الليبية، في الوقت الذي اتفقت فيه القاهرة مع أثينا، لأنه حينما تدخل الاتفاقيتان حيز التنفيذ، لن يكون هناك مفر من الصدام”.

وفيما يخص سياسات أردوغان الخارجية، أوضح ياشار ياكيش، أن “رؤساء الدول لا يملكون رفاهية الحب والكره (أنا لا أحب ذلك الرجل، فأنا لا أقابله)، فمصلحة الوطن تتطلب أن تتم تلك المفاوضات، وإلا سيدفع الشعب ثمن أخطاء أردوغان”.

مقالات ذات صلة