«دردور» من إسطنبول: أنصار «القذافي» في حالة «تبعية مع إسرائيل»

زعم فرج دردور، والذي تقدمه قنوات «الإخوان» بوصفه «محلل سياسي وباحث»، أن «القذافي»، كان يحكم ليبيا بـ«الحديد والنار» من طرابلس، على حد قوله.

وقال دردور في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “القذافي كان يحكم ليبيا بالحديد والنار من طرابلس، ويسمي برقة على بياناته”، بحسب تعبيره.

وأضاف “سؤالي لأعوان النظام السابق، لو قدر لكم العودة للحكم بأي شكل، فهل ستوجهون أنصاركم للقضاء على «التمرد» في المنطقة الشرقية، وستحرمون ذكر تسمية برقة لتعود باسم البيان الأول، وخاصة أن القذافي حاول فعل ذلك ودمرت قواته فرنسا؟”، وفقا لادعائه.

وتابع “هل ستكملون مشواره، أم أنكم «خنتوه» و«انتهى أمره»؟، والدليل أنكم تشاركون في «التمرد» من شرق البلاد وتسمون برقة، فكيف ستوفقون بين «خيانتكم» لقائدكم بمساهمتكم في «تقسيم الوطن»، وكونكم تتباكون على نظامه الوحدوي، أضف إلى ذلك أنكم في حالة «تحالف» مع إسرائيل بتبعيتكم لـ«حفتر»”، على حد زعمه.

واستطرد “القصد من أنتم أنصار القذافي؟ هل أنتم مجرد «سراق ومفسدون في الأرض» ولهذا اجتمعتم مع «القذافي» ومن بعده «حفتر»؟. اتباع النظام السابق جاوب أنت وإياه”، بحسب وصفه.

الوسوم

مقالات ذات صلة