أردوغان يقايض الأتراك بالقبول بعضوية حزبه مقابل حصول أطفالهم على «كمبيوتر مدرسي»

اشترط حزب العدالة والتنمية التركي، الحزب الحاكم، على أولياء الأمور في مدينة الحاويات في فان، حيث يقيم الناجون من الزلزال، عضوية الحزب مقابل الحصول على «التابلت» المدرسي لأطفالهم. وردت بعض العائلات «نحن لا نبيع شرفنا مقابل تابلت».

وكانت تركيا قد لجأت لتطبيق نظام التعلم عن بعد، بسبب تفشي فيروس كورونا، مع العودة التدريجية إلى التعليم المباشر «وجه لوجه»، فمن المقرر أن يدرس الطلاب يومين في المدارس و3 أيام عن بعد.

وأعلن وزير التربية الوطنية، ضياء سلجوق، أثناء زيارته لمدرسة ابتدائية في تشانكيري، في اليوم الأول من التعليم المباشر، عن توزيع أجهزة التابلت، التي أعلنوا سابقًا عن توزيعها على 500 ألف طالب وعلى الرغم من ذلك، طلب حزب أردوغان من العائلات وأولياء الأمور في مدينة فان، الانضمام لحزب العدالة والتنمية، مقابل منح أطفالهم أجهزة التابلت المدرسية.

وتأسست مدينة الحاويات في إستاسيون في منطقة إيبيكيولو، لعائلات ضحايا الزلزال بعد كارثة الزلزال في عام 2011، ولا تزال أكثر من 200 أسرة تقيم هناك حتى اليوم.

وأكد أعضاء حزب العدالة والتنمية، الذين زاروا «فان»، إنهم سيوزعون أجهزة التابلت على الطلاب الذين يدرسون عن بُعد بسبب وباء كورونا، بحسب ما نشرته وكالة ميزوبوتمايا «بلاد الرافدين».

وقال رب أسرة تعيش في مدينة الحاويات، واسمه «راسم أكار»: “إن أعضاء حزب العدالة والتنمية الذين زاروا مدينة الحاويات طلبوا معلومات عن هويتهم وصورهم”.

وأضاف أكار “ليس لديهم الحق في تهديد الشعب، وضمه إلى حزبهم، وضع الناس الاقتصادي هنا واضح، كأن ما نحن عليه لا يكفي، إنهم يستغلون فقرنا. لا يحق لأي حزب سياسي أن يهددني بهذه الطريقة، ما قيمة جهاز تابلت؟ يبدو أنهم لا يعرفون شيئًا عن كرامتنا وإرادتنا”.

أما سهيلة يلديز، فقالت: “إنهم عاشوا في مدينة الحاويات لمدة 9 سنوات، ولديهم الحق في الحصول على الأجهزة اللوحية لتعليم أطفالهم، لكن الحكومة تستغل فقرهم سياسيًا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة