«العباني»: حرمة وطني تنتهك برعاية البعثة الأممية في ليبيا

أكد محمد عامر العباني، عضو مجلس النواب،  أن “حرمة وطني تنتهك برعاية البعثة الأممية للدعم في ليبيا”.

وقال «العباني»، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: إن هناك ” “سفهاء يتسابقون على نيل شرف إنتهاك حرمته”.

وكان «العباني» قد صرح في وقت سابق أن “بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، تدير الملف الليبي بطريقة خجولة لا تمكنها من وضع حلول للصراع الجاري في ليبيا”.

وتابع؛ “ذلك من خلال انجرار رؤساء البعثة، ولا أستثني منهم أحدا، ووقوعهم تحت ضغوط التيار الإسلامي، وتفكيرهم داخل الصندوق”.

وأضاف أن “البعثة التي بعثت الحياة في المؤتمر الوطني العام بعد أن شبع موتا، ومكنت الأعضاء المنضوين تحت جناح الإخوان المسلمين في ما يعرف بالمجلس الإستشاري، وما فتئت تعمل على تمكينهم بعد أن رفضهم الشارع الليبي، من خلال استصدار قرار مجلس الأمن رقم 2259 إلى أن مكنتهم من تقاسم السلطة التشريعية مع مجلس النواب السلطة الشرعية الوحيدة المنتخبة، سواء في بوزنيقة أو جنيف”.

وأوضح  «العباني»، أن “كل هذا الدعم للإخوان كان سببا في إفساد إتفاق الصخيرات، وسيلحق حتما الفساد بالصخيرات 2″،  مستطردًا أن “اجتهاد البعثة لدعم الإخوان المسلمين والدفع بهم لعضوية الحوار قد يربك المشهد، ويدفع البعثة للتأجيل من أجل إرضاء التيار الإسلامي والذي سيؤدي حتما إلى إنتاج إتفاق سياسي أكثر فسادا من سابقة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة