«المركزي التركي»: قطاعنا الخاص على وشك الإفلاس وديونه فاقت 162 مليار دولار

أطلق البنك المركزي التركي، تحذيرا من إفلاس القطاع الخاص في تركيا، بعدما قفزت الديون المستحقة على القطاع إلى مستوى قياسي، ما يؤكد تصاعد مخاطر الاقتصاد، حسبما أفاد موقع “تركيا الآن”.

وقال البنك المركزي التركي، في بيان له، اليوم الخميس، ارتفاع ديون القطاع الخاص إلى 162.2 مليار دولار خلال العام الجاري، ومن المقرر أن يسدد القطاع الخاص منها 42.1 مليار دولار خلال عام واحد.

وبحسب الموقع ذاته، تفاقمت أزمة الديون الخارجية لتركيا لعدة عوامل؛ أبرزها انهيار العملة المحلية “الليرة” أمام سلة العملات الأجنبية، إلى جانب ضعف الثقة ببيئة الاستثمار المحلية.

ويعاني القطاع الخاص في تركيا حالة من التدهور بسبب ارتفاع الديون، وعدم وجود سيولة مالية لتسديد أقساط القروض، وهو ما سيدفع العديد من الشركات لإشهار إفلاسها، وفقا لـ”تركيا الآن”.

وجرى إغلاق 25 ألفًا و761 شركة خلال العامين الماضيين فقط، منها 13 ألفًا، و197 سنة 2019، و12 ألفًا و564 في عام 2018، بعد إشهار الإفلاس بسبب تبعات الأزمة الاقتصادية التي تعانيها تركيا، بحسب بيانات اتحاد الغرف التجارية التركي.

وأظهرت بيانات حديثة صادرة عن البنك المركزي التركي، أن إجمالي الدين الخارجي المستحق على تركيا حتى نهاية الربع الثاني من العام الحالي، بلغ نحو 421.8 مليار دولار أمريكي.

الوسوم

مقالات ذات صلة