“باشاغا” لأعيان بني وليد: نحتاج وقفة جادة لمصالحة وطنية ورأب الصدع بين أبناء الشعب الليبي

زعم فتحي باشاغا وزير داخلية حكومة الوفاق، أن وزارته تسعى لدعم كافة المكونات الأمنية التابعة لها بكافة التراب الليبي لتأدية الواجبات الأمنية المكلفة بها في حفظ الأمن وحماية المواطنين.

وادعى خلال لقاء عقده بديوان الوزارة بطرابلس مع وفد من أعيان وحكماء ومشائخ بني وليد، اليوم الخميس، أن ما تمر به البلاد حالياً يحتاج وقفة جادة لمصالحة وطنية شاملة لرأب الصدع بين أبناء الشعب الليبي للخروج بالبلاد لبر الأمان، مؤكداً بأن بني وليد سيكون لها الدور الأكبر في مصالحة شاملة بين كافة المدن والمناطق بليبيا.

وتم خلال اللقاء استعراض الأوضاع الأمنية داخل مدينة بني وليد والمشاكل التي تعاني منها المدينة وخاصة الأمنية منها وإيجاد الحلول لها ومناقشة عدد من الملفات التي تهم المدينة.

وطمأن “باشاغا” مسؤولي المدينة على تلبية احتياجات المدينة وخاصة الأمنية والمجاهرة بالأمن داخلها والمحافظة على أرواح المواطنين والممتلكات العامة والخاصة.

الوسوم

مقالات ذات صلة