«ديوان المحاسبة»: الفريق الجزائري فشل في إصلاح محطة الخمس بسبب أعطال التوربينات

قال المتحدث باسم ديوان المحاسبة في طرابلس علي المحجوب، إن الأعطال بمحطة الخمس تتعلق بالتوربينات نفسها وفي التصنيع، وفق ما وردنا من مهندسين بالشركة.

وأضاف علي المحجوب، في بيان له، إن الخبراء الجزائريين حاولوا تشغيل المحطة دون وجود ضمان، مؤكدا أن تشغيل المحطة أُوقف بعد إدراك الفريق الجزائري الضرر الذي سيلحق بالتوربين حال فشل التشغيل.

ولفت إلى أن المهندسين الجزائريين غادروا المحطة الأحد الماضي، كما وقع المهندسون الليبيون على محضر رسمي امتنعوا فيه عن تشغيلها بهذا الشكل.

وتابع:” أبلغنا رئيس مجلس شركة الكهرباء أن منْ يشغل المحطة يتحمل المسؤولية”، زاعما أن مدير عام شركة الكهرباء يسعى لتشغيل المحطة رغم الملاحظات الحالية حسب ما بلغنا”.

واستطرد:” ننبه إلى أن من يشغل المحطة بهذا الوضع يتحمل المسؤولية”، مشددا على أنه يجب التواصل مع الشركة المصنّعة (الجيك) والاتفاق معها على إجراء الصيانات المطلوبة بدل فقدان المحطة”.

وكانت الشركة العامة للكهرباء، قالت مطلع الشهر الجاري، إن الحكومة الجزائرية أرسلت عددا من الخبراء للمساعدة في صيانة وحدات الخمس الاستعجالي وبقدرة 500 ميجا.

وأوضحت الشركة العامة للكهرباء، في بيان لها، أن الحكومة الجزائرية أرسلت عددا من الخبراء للمساعدة في صيانة وحدات الخمس الاستعجالي وبقدرة 500 ميجا وات، والتي تعول عليها الشركة في تخفيف معاناة المواطن من انقطاع  الكهرباء المتكرر.

ولفتت إلى أن ذلك جاء بالتنسيق مع المجلس الرئاسي والحكومة الجزائرية، وفي ظل الأزمة الراهنة لإمدادات الكهرباء داخل الشبكة الليبية.

وأشارت إلى أن الفريق الفني قد وصل أمس الخميس، وفي طريقه إلى محطة الخمس للشروع في العمل.

الوسوم

مقالات ذات صلة